تجمع أهالي قرية برير المحتلة

اهلا وسهلا بك يا (زائر) في (تجمع أهالي قرية برير المحتلة) ,, نتمنى ان تقضي معنا وقتا طيبا
 
الرئيسيةmainfourmس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قوة التحكم في الذات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية


عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 43

مُساهمةموضوع: قوة التحكم في الذات    الأحد فبراير 13, 2011 9:03 pm

قوة التحكم في الذات

1- التحدث مع الذات

القاتل الصامت
((انت اليوم حيث اوصلتك افكارك وستكون غداً حيث تأخذك أفكارك))
المصدر الاول: الوالدان
للاسف آباؤنا وأمهاتنا لم يكونوا على دراية بأية طريقة اخرى افضل لأنهم كانوا قد نشأوا وبرمجوا بنفس الطريقة بواسطة آبائهم، وبالتالي قاموا بتربيتنا بنفس الطريقة وقاموا ببرمجتنا سلبياً دون قصد، ولكن مع الحب.
المصدر الثاني: المدرسة
المدرسة هي المصدر الرئيسي الثاني للبرمجة الذاتية، وقد يكون ذلك ايجابياً أو سلبياً
المصدر الثالث: الاصدقاء
يوثر الاصدقاء على بعضهم البعض بطريقة جوهرية حيث انهم من الممكن ان يتناقلوا عادات سلبية مثل التدخين وشرب الخمر وتعاطي المخدرات والهروب من المدرسة....الخ وفي الواقع فان اغلب المدخنين كانوا قد انجذبوا الى التدخين بتاثير من اشخاص اخرينز
المصدر الرابع: الاعلام
اجريت دراسة عن الشباب في امريكا وكيف يقضون اوقاتهم تبين من نتيجتها ان الشباب في سن النمو يقضون حوالي 39 ساعة اسبوعياً في مشاهدة التلفاز، واذا راى الطفل ان المطرب او الممثل المفضل لديه يتصرف بطريقة معينة فانه يسقوم بتقليده حتى لو كان هذا السلوك سلوكاً سلبياً.
المصدر الخامس: أنت نفسك
بالاضافة الى المصادر الاربعة السابقة، فانك تضيف اليهم برمجة ذاتية نابعة منك أنت.
فمن الممكن للبرمجة الذاتية والتحدث مع النفس ان تجعل منك انساناً سعيداً ناجحاُ يحقق احلامه او تعيساً وحيداً يائساً من الحياة وفي ذلك يقول د. هلمستتر: (( ان ما تضعه في ذهنك سواءً كان سلبياً او ايجابياً ستجنيه في النهاية)).

ننتقل الان الى التحدث عن المستويات الثلاثة الرئيسية للتحدث مع الذات:
المستوى الاول:
وهو ما اطلق عليه (الارهابي الداخلي)
الارهابي الداخلي هو أخطر مستويات التحدث مع الذات فانه من الممكن ان يجعلك فاقد الامل ويشعرك بعدم الكفاءة ويضع امامك الحواجز التي تمنعك من تحقيق اهدافك... يقوم الناس بارسال اشارات سلبية للعقل الباطن ويرددونها باستمرار الى ان تصبح جزءاً من اعتقاداتهم القوية وبالتالي تؤثر على تصرفاتهم واحاسيسهم الخاصة بهم وبالعلم من حولهم.
المستوى الثاني:
هو كلمة (ولكن) السلبية
هذا المستوى من التحدث الى الذات افضل من المستوى الاول... فالانسان يقول انه يرغب في الغيير ويضيف كلمة (ولكن)... وللاسف فان هذه الكلمة تمحوا الاشارات الايجابيةز
المستوى الثالث والاخير:
هو التقبل الايجابي
هذا المستوى من التحدث مع الذات هو اقوى المستويات بمراحل كما انه يكون مصدراً للوقة وعلامة على ثقة بالنفس والتقدير الشخصي السليم.
كل الرسائل الايجابية تدعم خطواتنا بالحماس والثقة تجاه أهدافنا الى ان نحققها.
أول أنواع التحدث مع الذات هو الفكر
هذا النوع من التحد مع الذات ذو قوة شديدة، ومن الممكن ان يؤدي الى نتائج خطيرة، فهذا النوع من التحدث مع الذات من الممكن ان يؤدي الى الاكتئاب ويؤثر تأثيراً سلبياً على الصحة البدنية، ومن الممكن أن يؤدي الى الاكتئاب ويؤثر تأثيراً سلبياً على الصحة البدنية، ومن الممكن ان يحرمك من المتعة في جميع مجالات الحياة وفي ذلك كتب(فرانك اوتلو):
التحدث مع الذات
(راقب افكارك لانها ستصبح افعال)
(راقب أفعالك لانها ستصبح عادات)
(راقب عاداتك لانها ستصح طباع)
(راقب طباعك لانها ستحدد صبرك).
ثاني انواع التدث مع الذا هو الحوار مع النفس
هذا النوع من التحدث مع الذات يولد احاسيس سلبية قوية
هذا النوع من الذات مع الذات يولد احاسيس سلبية قوية
ثالث أنواع التحدث مع الذات هو التعبير بصراحة والجهر بالقول
الشكل الاول : التحدث مع النفس بصوت مرتفع:
هل حدث ان رايت شخصاً يتحدث الى نفسه بصوت مرتفع أثناء سيره؟
إن مايحدث في هذه الحالة هو أن يكون الشخص تحت ضغط غير عادي فيلجأ لا شعورياً للتنفيس عن نفسه بهذه الطريقة، ولكنها تؤدي الى أضرار صحية منها رفع ضغط الدم، كما أنها تقوم بتوليد طاقة سلبية هائلة.
الشكل الثاني: يكون على هيئة محادثة توحس بعدم الكفاءة
والآن اليك القواعد الخمس لبرمجة عقلك الباطن:
1- يجب ان تكون رسالتك واضحة ومحددة.
2- يجب ان تكون رسالتك ايجابية.
3- يجب ان تدل رسالتك على الوقت الحاضر.
4- يجب ان يصاحب رسالتك الاحساس القوي بمضمونها حتى يقبلها العقل الباطن ويبرمجها.
5- يجب ان تكرر الرسالة عدة مرات الى ان تتبرمج تماماً.
والان اليك هذه الخطة حتى يكون تحدثك مع الذات ذا قوة ايجابية:
1- دون على الاقل خمس رسائل ذاتية سلبية كان لها تاثير عليك مثل:
انا انسان خجول.
انا لا استطيع الامتناع عن التدخين
انا ذاكرتي ضعيفة
انا لا استطيع الكلام امام الجمهور.
انا عصبي المزاج
والان مزق الورقة التي دونت عليها هذه الرسالة السلبية والق بها بعيداً.
2- دون خمس رسائل ذاتية ايجابية تعطيك قوة وابدأ دائماً
بكلمة (انا) مثل:
(انا استطيع الامتناع عن التدخين)
(انا احب التحدث الى الناس)
انا ذاكرتي قوية)
(انا نشيط واتمتع بطاقة عالية)
3- دون رسالتك الايجابية في مفكرة صغيرة واحتفظ بها معك دائماً.
4- والان خذ نفساً عميقاً واقرأ الرسائل واحدة تلو الاخرى الى ان تستوعبها جيداً.
5- ابدأ مرة اخرى بأول رسالة وخذ نفساً عميقاً واطرد أي توتر داخل جسمك. اقرأاالرسالة الاولى عشر مرات باحساس قوي، أغمض عينيك وتخيل نفس بكشلك الجديد ثم افتح عينيك.
6- ابتدا من اليوم احذر ماذا تقول لنفسك واحذر ما الذي تقوله للآخرين واحذر ما يقوله الآخرون لك.
وتذكر دائماً:
عش كل لحظة كأنها خر لحظة في حياتك،
عش بالايمان، عش بالأمل،
عش بالحب، عش بالكفاح،
وقدر قيمة الحياة.
2- الاعتقاد
مولد التحكم بالذات
(هذه آخر كلماتي لك، لا تخف من الحياة، آمن بان الحياة تستحق أن تعيشها، وسوف يساعدك اميانك على تحقيق الواقع).
د.وليام جيمس
والآن سنشرح لك الاشكال الخمسة الاساسية للاعتقاد والتي تؤثر على تصرفاتنا:
1- اول اشكال الاعتقاد هو الاعتقاد الخاص بالذات:
وهذا هو اقوى انواع الاعتقادات فكيف اعتقادك بنفس يمكنها ان تزيد من قوتك وتساعدك في التقدم للامام لبلوغ أهدافك، او ان تكون مدمرة وتبعدك عن أهدافك، وتمنعك من احداث أي تغيير...
2- ثاني أشكال الاعتقاد هو الاعتقاد فيما تعنيه الأشياء:
هذا النوع من الاعتقاد يمثل فيما تعنيه الاشياء بالنسبة لنا وتدل على حالة الشيء وكونه ذا اهمية او غير ذي اهمية بالنسبة لنا.
3- ثالث اشكال الاعتقاد هو الاعتقاد في الاسباب:
هذا الاعتقاد يتناول الدوافع وراء أي موقف وما يسببه.
من الممكن ان تشمل الاعتقادات السلبية ما يلي:
- التدخين يسبب لي الاسترخاء
- مكيف الهواء يسبب لي الاصابة بالبرد.
- انا عصبي بسبب الطريقة التي نشأت عليها.
رابع اشكال الاعتقاد عن الماضي:
فالذي حدث لك في الماضي سواء كان سلبياً او ايجابياً فقد مدك بحصيلة من التجارب تثير وتنبه الاشكال الثلاثة السابقة من الاعتقاد وتؤثر على سلوكك وتتحكم بتصرفاتك في المستقبل.

هناك انواع اخرى من الاعتقاد هي:
- اعتقاده في الاسباب:
- اعتقاده في المعاني:
- اعتقاده في الذات
كما ان اعتقادك في الماضي هو السبب في ان تتحرك باتجاه معين او ان تبتعد تماماً عن هذا الاتجاه نتيجة للخبرات التي مررت بها في الماضي.
5- خامس اشكال الاعتقاد هو الاعتقاد بالمستقبل.
يكون المستقبل عند بعض الناس مشرفاً بمعنى وجود فرص أكثر في الحياة ومستوى افضل مادياً ... ويكون المستقبل عند البعض الآخر مظلماً مع احتمالات ضئيلة جداً للفرص.
يعمل نظام الاعتقاد بأكمله وبكل اشكاله مع بعضه البعض، واذا قمت بتغيير أي اعتقاد فسيمكنك تغيير باقي الاعتقادات وتصبح اكثر سعادة واحسن صحة، وقد كتب د. جيمس ماكونيل في كتابه فهم السلوك الانساني ( الاعتقادات التي تقبلناها تتداخل باستمرار مع تجداربنا وتكون النتيجة اما الصحة او المرض.
اقدم لك خطة قوية يمكنها ان تساعدك على تحويل الاعتقادات السلبية الى اخرى ايجابية:
احرص على ان تكون بمفردك في مكان هادىء لا يزعجل فيه احد لمدة 30 دقيقة على الاقل، ولنجاح هذه الخطة يلزمك اتباع خطواتها بالترتيب وان تكون مندمجاُ مع احاساساتك في كل خطوة.
اولاً: الاعتقاد السلبي:
دون اعتقادا سلبياً يحد من قدراتك ويحول بينك وبين استخدام امكانيتك الحقيقية.
2- دون خمسة اشياء سلبية تحدث لك بسبب هذا الاعتقاد.
3- اغمض عينيك وتخيل انك قد انتقلت لمدة عام في المستقبل وانت مازلت باعتقادك السلبي... لاحظ الالم الذي يسببه لك هذا الاعتقاد واسعر به ولاحظ كيف انه يحد من حياتك السخصية وحياتك العملية وحياتك الصحية والعائلية.
4- استمر في السير في خط اطارك الزمني وتخيل انك قد وصلت الى خمس سنوات في المستقبل، ومازال معك نفس الاعتقاد السلبي.. لاحظ الالم واشعر به ولاحظ كيف ان هذا الاعتقاد يقيد تقدمك واشعر تماماً بحساساتك في ذلك الوقت ... فم بربط كل هذه الاحاسيس بذلك الالم.
5- استمر في السير في خط اطارك الزمني لمدة عشر سنوات في المستقبل وانت تحمل نفس هذا العتقاد السلبي معك ... لاحظ الالم واشعر به ولاحظ كيف ان هذا الاعتقاد السلبي يقيك ويسبب لك الكثير من الالم.
6- ارجع الى القت الحالي وافتح عينيك وتنفس بعمق ثلاث مرات.
ثانياً: الاعتقاد المرغوب فيه.
1- دون اعتقاداً ايجابياً نرغب فيه.
2- دون خمس فوائد للاعتقاد الجديد، واشعر بالبهجة التي ستحصل عليها من هذا الاعتقاد الايجابي.
3- اغمض عينيك وتخيل انك قد انتقلت عماً فثي المستقبل باعتقادك الجديد.
4- اشعر ببهجته ولاحظ الفوائد التي حصلت عليها بسبب الاعتقاد الجديد فيما يتعلق بحياتك الشخصية والعملية والصحية والعائلية.
5- استمر اكثر في سيرك في خط اطارك الزمني لمدة عشر سنوات في المستقبل... اشعر بالبهجة تسري في بدنك ولاحظ كيف ان حياتك ستتحدث بهذا الاعتقاد القوي الجديد.
7- عد للحاضر ...وافتح عينيك.. تنفس بعمق ثلاث مرات .
ثالثاً: عملية تغيير الاعتقاد نفسها:
1- دون على الاقل خمسة مصادر يمكنها ان تساعدك على احداث التغيير والاحتفاظ باعتقادك الجديد مثل: ماهي امكانيتك وقدراتك، من يمكنه ان يساعدك في القيام بالتغير... الخ.
2- دون على الاقل خمس مشاكل من الممكن ان تواجهك وانت تقوم بالتغيير
3- دون على الاقل ثلاثة حلول لكل مشكلة.
4- اغمض عينيك وتخيل نفسك في المستقبل باعتقادك الجديد، لاحظ سلوكك والاحساسات التي تشعر بها ... افتح عينيك.
5- تنفس بعمق وردد فوراً، (انا قادر على التغيير)... (انا واثق في نفسي وفي قدرتي على النجاح)...
6- الفعل: ابدأ فوراً، وقم بالتنفيذ الان... ابتدءاً من اليوم قم ببناء ثقتك بنفس وبقدرتك...ثق انه يمكنك تغيير أي اعتقاد سلبي وابداله بآخر ايجابي يزيد من قوتك .... ثق انك تستطيع تغيير أي ضعف وتحويله الى قوة... ثق في انه يمكنك ان تكون وتملك وتعمل أي شيء ترغب فيه.


وتذكر دائما:
ان عندك حياة واحدة تعيشها فاجعلها رائعة.
عش كل لحظة كأنها آخر الحظة في حياتك،
عش بالايمان، عش بالامل،
عش بالحب، عش بالكفاح،
وقدر قيمة الحياة.
3- طريقة النظر للاحداث
أساس الامتياز
(أي حقيق تواجهنا ليست لهانفس الاهمية كأهمية تصرفنا تجاهها، لأن هذه الأخيرة هي التي تحدد نجاحنا او فشلنا)
نورمان فينسن بيل
وحتى تكون لدينا نظرة سليمة تجاه الاشياء يجب علينا ان نتفادى السلبيات الخمس التالية:
1- اللوم:
2- المقارنة:
3- العيش مع الماضي:
4- النقد:
5- ظاهرة الـ(أنا):
والان اليك هذه المبادئ الستة التي ستساعدك لكي تكون نظرتك للاشياء سليمة:
1- ابتسم:
خاطب الناس بأسمائهم:
2- أنصت وأعط فرصة الكلام للآخرين:
اذا تحدث اليك أحد فاستعمل هذه الخطة البسيطة:
- استمع ولا تقاطع المتحدث.
- استمع باهتمام.
- قم بتوجيه بعض الاسئلة.
4- تحمل المسئولية الكاملة لأخطائك:
5- مجاملة الناس:
6- سامح وأطلق سراح الماضي:
والآن هذه هي خطتك لكي تكون نظرتك تجاه الاشياء سليمة:
1- استيقظ صباحاً وانت سعيد:
يطلع النهار على البعض فيقول (صباح الخير يا دنيا) بينما يقول البعض الآخر (ماهذا ... لماذا حل علينا النهار مرة اخرى بهذه السرعة)!! احذر من الافكار السلبية التي يمكن ان تخطر على بالك صباحاً حيث انها من الممكن ان تبرمج يومك ان تخطر على بالك صباحاُ حيث انها من الممكن ان تبرمج يومك كله بالاحاسيس السلبية، وركز انتباهك على الاشياء الايجابية، وابدأ يومك بنظرة سليمة تجاه الاشياء.
2- احتفظ بابتسامة جذابة على وجهك:
حتى اذا لم تكن تشعر أنك تريد ان تبتسم فتظاهر بالابتسامة حيث ان العقل الباطن لا يستطيع أن يفرق بين الشيء الحقيقي والشيء غير الحقيقي، وعلى ذلك فمن الافضل ان تقرر ان تبتسم باستمرار.
3- كن البادىء بالتحية والسلام :
هناك حديث شريف يقول (وخيرهما الذي يبدأ بالسلام)... فلا تنتظر الغير وابدأ أنت .
4- كن منصتاً جيداً:
اعلم ان هذا ليس بالامر السهل دائماً، وربما يحتاج لبعض الوقت حتى تتعود على ذلك، فابدأ من الآن.. لا تقاطع أحداً أثناء حديثه ... وعليك باظهار الاهتمام .... وكن منصتاً جيداً...
5- خاطب الناس بأسمائهم:
اعتقد أن أسماءنا هي أجمل شيء تسمعه آذاننا فخاطب الناس بأسماءهم.
6- تعامل مع كل انسان على أنه أهم سخص في الوجود:
ليس فقط انك ستضعر بالسعادة نتيجة لذلك، ولكن سيكون لديك عدد أكبر من الاصدقاء يبادلونك نفس الشعور.
7- ابدأ بالمجاملة:
قم كل يوم بمجاملة ثلاثة أشخاص على الأقل.
8- دون تواريخ ميلاد المحيطين بك:
بتدوينك لتواريخ ميلاد المحيطين بك يمكنك عمل مفاجأة تدخل السرور على قلوبهم بأن تتصل بهم أو أن تبعث لهم ببطاقات التهنئة وتتمنى لهم الصحة والسعادة.
9- قم باعداد المفاجأة لشريك حياتك:
يمكنك تقديم هديه بسيطة أو بعض من الهور من وقت لآخر، وربما يمكنك ان تقوم بعمل شيء بعينه مما يجوز اعجاب الطرف الآخر، وستجد ان هناك فرقاً كبيراً في العلاقة الايجابية بينكما.
10- ضم من تحبه الى صدرك:
قالت فيرجينيا ساتير الاختصاصية العالمية في حل مشاكل الاسرة (نحن نحتاج الى 4 ضمانات مملوءة بالحب للبقاء، و 8 لصيانة كيان الاسرة، و12 ضمة للنمو)...فابدأ من اليوم باتباع ذلك يومياً وستندهش من قوة تأثير النتائج.
11- كن السبب في ان يبتسم أحد كل يوم:
ابعث برسالة شكر لطبيبك أو طبيب أسنانك أو حتى المتخصص باصلاح سيارتك.
12- كن دائم العطاء:
12- سامح نفسك وسامح الأخري:
ان الذات السلبية في الانسان هي التي تغضب وتأخذ بالثأر وتعاقب بينما الطبيعة الحقيقية للانسان هي النقاء وسماحة النفس والصفاء والتسامح مع الآخرين.
14- استعمل دائماً كلمة (من فضلك) وكلمة (شكراً):
هذه الكلمات البسيطة تؤدي الى نتائج مدهشة ... فقم باتباع ذلك وسترى بنفسك ولابد ان تعرف ان نظرتك تجاه الاشياء هي من اختيارك انت فقم بهذا الاختيار حتى تكون عندك نظرة سليمة وصحيحة تجاه كل شيء
من اليوم فقم بمعاملة الآخرين فقم بمعاملة الاخرين بالطريقة التي تحب ان يعاملوك بها
من اليوم ابتسم للآخرين كما تحب أن يبتسموا لك .
من اليوم امدح الآخرين كما تحب ان يقوموا هم بمدح.
من اليوم انصت للآخري كما تحب أن ينصتوا اليك.
من اليوم ساعد الآخرين كما تحب ان يساعدوك.
عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك،
عش بالايمان، عش بالامل،
عش بالحب، عش بالكفاح،
وقدر قيمة الحياة.
4- العواطف
(الوان قوس قزح)
(لا يوجد شيء سواك يجعلك متخوفاً او محباً لأنه لا يوجد شيء يتعداك)
ماريان ويليامسون
1- الهدوء النفسي والداخلي:
2- الصحة السليمة والطاقة:
3- الحب والعلاقات:
4- تحقيق الذات:
نخلص من ذلك ان الطريقة التي تحرك بها جسمك تؤثر قطعاً على احساسك.
وبتغيير تعبيرات الوجه يمكنك تغيير احساساتك...
ولتعبيرات الوجه أثراً كبيراً على احساسات الاشخاص.
3- التمثيل الداخلي:
عندما تغير تحركات جسمك وتعبيرات وجهك والتصورات الداخلية يصبح بامكانك تغيير احساستك في الحال.
والان اليك هذه الوصفة الفعالة التي ستساعدك عى تغيير أي عواطف سلبية وتجعلك تشعر بالارتياح والسعادة:
1- دون احساساً سلبياً يؤثر عليك الآن.
2- دون لماذا لديك هذا الاحساس؟
3- قم بتمزيق هذه الورقة وألق بها بعيداً.
4- والآن دون احساساً ايجابياً تحب ان تشعر به.
5- تخيل نفسك باحساسك الجديد.
6- اغمض عينيك ولاحظ أول شيء يخطر ببالك عندما تفكر في هذا الاحساس وهل هو شيء تراه، تسمعه، ام تشعر به؟... ثم لاحظ الشيء الثاني والشيء الثالث الذي يخطر على بالك.
7- غير في الصورة، اقترب منها وقم بتكبيرها ثم ادخل فيها ثم غير في الصوت واجعله صوتاً مرتفعاً وقوياً.
8- غير تحركات جسمك ارفع رأسك لأعلى مع فرد الاكتاف والتنفس بقوة.
9- ردد قولك (انا قوي) خمس مرات.
10- ارسم ابتسامة على وجهك.
فلنتخلص الان من الخوف نهائياً والى الابد
والآن لنبدأ التجرية:
1- تخيل انك في احدى صالات عروض السينما، وحولك كثير من الناس، وتشعر بالامان لأن اثنين من الاسخاص المفضلين لديك بجلسن الى جانبك مثل والديك أو اصدقائك...الخ).
2- لاحظ ان أمامك شاشة يعرض فيها فيلماص عن الخوف والمرضي الذي ينتابك، وتذكر انك فقط هنا لتشاهد الفيلم (العرض)، وأنك لست جزءاً من احداثه، وأن بجانبك أشخاصاً يكنون لك الحب وخافون عليك.
3- ضم قبضة يدك مثلما يفعل الملاكمون لأن ذلك سيساعدك على أن تتذكر أنك لست جزءاً من الفيلم وأنك فقط بي المشاهدين وفي امكانك التحكم في الفيلم، ابدأ الفيلم بالشهد الذي يصور آخر مرة شعرت فيها بالخوف والمرضي والظروف المحيطة بتلك الواقعة, وابدأ بالاحداث واجعل شريط الاحداث يمر كله أمامك الى نهاية الفيلم.
4- عندما تصل الى نهاية الفيلم قم بايقاف الشريط.
5- والآن انتقل وتخيل نفسك وأنت متوجه ناحية شاشة العرض لتدخل الفيلم في المنظر النهائي، ثم قم بعرض الفيلم بالعكس وبسرعة كبيرة مثلما كانت تعرض الأفلام الهزلية القديمة (كأفلام شارلي شابلن) كرر عرض الفيلم بالعكس خمس مرات.
6- قم بعرض شريط الفيلم مرة اخرى بالعكس مع اضافة آذان الأرانب الى كل شخصيات الفيلم واضافة موسيقى عروض السيرك.
7- تنفس بعمق ثلاث مرات، ثم ردد ثلاث مرات (انا تحررت من الخوف، وانا قوي)، حرك رأسك واكتافك ثم صف شعورك.
8- لنتاكد من نجاح هذه التجربة... تخيل نفسك في المستقبل في موقف كان يسبب لك خوفاً في الماضي ولاحظ احاسيسك، لو ان هذه الاحاسيس اسبحت طبيعية وايجابية فانت قد تحررت من الخوف، اما اذا لا بقيت سلبية فقم باعادة التجربة من جديد.
9- تخيل نفسك الآن وأنت أقوى وأكثر ثقة وحرية، قم بتكبير هذه الصورة واجعلها مشرقة، قم بتقريب الصورة منك وأضف اليها جميع الالوان الجميلة التي تحبها، ادخل داخل الصورة وعشر احاسيسها ولاحظ مدى القوة التي اصبحت فيها.
10- اخرج من الصورة تنفس بعمق ثلاث مرات ومع كل مرة تخيل صورتك امامك ثم توقف لحظة واشكر الله سبحانه وتعالى الذي انار لك طريقك للحرية.
وتذكر دائماً:
عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك،
عش بالايمان، عش بالامل،
عش بالحب، عش بالكفاح
وقدر قيمة الحياة.
5- السلوك
(الطريق للفعل)
(من يفهم الناس فهو حكيم، ومن يفهم نفسه فهو متفتح الذهن)
لاوتسو
(نحن نتعلم في صغرنا القواعد العامة للحياة وطرق السلوك من نماذج الكبار المحيطين بنا)
مصادر السلوك:
أولاً: المؤتمرات الخارجية:
كما ذكرنا من قبل فمن الممكن ان يكون للمؤثرات الخارجية تاثير على اعتقادك وسلوكك ونظرتك تجاه الاشياء والمواقف.
1- برمجة عن طريق الوالدين:
فاذا لاحظت انهما يدخنان فغالباً ما ستقوم بتقليد هذا السلوك وتتعود على التدخين أنت ايضاً... واذا نصحوك بألا تثق في أحد وأن تحذر الناس لأنهم عبارة عن وحوش فغالباً ما ستكون النتيجة أنك لا تثق في أحد حولك وتشك في جميع المحيطين بك.
وفي نفس الوقت اذا كان والداك يتصرفان بطريقة ايجابية وحماس في مواجهة التحديات فغالباً ما ستشب على هذه الطريقة وتحاكيهم في ذلك.
2- برمجة عن طريق المدرسة:
3- برمجة عن طريق الاصدقاء:
4- برمجة عن طريق وسائل الاعلام:
ثانياً: الجارب والخبرات:
ثالثاً: عزة النفس:
هناك تأثير كبير على سلوكك ينبع من تقديرك وتقييمك لنفسك، وايضاً مدى ثقتك واحترامك لها... وقد قال ناتانييل براندن مؤلف كتاب كيف ترفع من عزة نفسك:
(ان شعورنا تجاه يؤثر أنفسنا يؤثر بطريقة حاسمة على كل مظهر من مظاهر ترفاتنا)
(النتائج التي نحصل عليها من أفعالنا هي التي تحدد سلوكنا).
رابعاً: النظرة الذاتية:
ان الطريقة التي ترى بها نفسك أي ان الصورة التي في ذهنك عن نفسك له أكبر الأثر على سلوكك، وفي بذلك قال د. ماسويل مولتز في كتابه سيكو سيبرنتك:
(ان النظرة الذاتية هي المفتاح لشخصية الانسان وسلوكه، فاذا قمت بتغيير النظرة الذاتية فانك ستغير الشخصية والسلوك)... قال أيضاً
( ان كل تصرفاتك وأحاسيسك وسلوكك وحتى قدراتك تكون دائماً طبقاً لنظرتك الذاتية).
خامساً: النتائج:
اعتقاداتك عن نفسك تؤثر على نتائج كما أن النتائج أيضاً تضيف الى اعتقاداتك وتؤثر فيها... فالمصدران يؤثران على سلوكك في المستقبل.
سادساً: التفسير الشخصي للمواقف:
عندما ندرك أي موقف ونحكم عليه بالسلبية أو الايجابية فاننا نميل الى ان يكون سلوكنا طبقاً لحكمنا، فادراكنا لأي موقف أو فهمنا لأي شخص بطريقة معينة عادةً ما يكون الأثر على سلوكنا تجاه ذلك الموقف أو ذاك الشخص.
الان اقدم لك ما نطلق عليه في البرمجة اللغوية العصبية N.I.P (مولد السلوك الجديد) وهو الذي يمكنك استعماله لاحداث أي تغييرات في سلوكك:
اختر مكاناً هادئاً ومريحاً حيث لا سزعجك أي أحد على الاطلاق لمدة 30 دقيقة على الاقل.
2- فكر في سلوكك ليس عندك ولكنك تتمنى ان يكون لديك هذا السلوك مثل الجرأة، أو الثقة بالنفس...الخ.
3- تنفس بنتظام وفكر في احد الاشخاص الذين يحوزن اعجابك ممن تعتقد ان لديه هذا السلوك، واذا لم يكن في ذهنك شخص بعينيه تخيل احد الاشخاص
4- اغمض عينيك وتخيل ان امامك حازاً شفافاً يمكنك الرؤية من خلاله.
5- تخيل انك ترى الشخص الذي في ذهنك من خلال هذا الحاجز الشفاف، وقم بملاحظة ما يفعله، وكيف يتكلم، وكيف يتنفس، ولاحظ ايضاً تعبيرات وجهه وتحركات جسمه.
6-تخيل ان جزءاً منك سابحاً في الهواء متخطياً الشفاف ليقف بجانب الشخص حتى يتعلم الطريقة التي يتصرف بها.
7- تخيل الجزء السابح منك يحل محل الشخص الذي تعتبره نموذجاً وان هذ1 الجزء اصبح يمتلك كل ما تحتاجه للسلوك الجديد لدرجة ان تشعر انك مقتنع به تماماً
8- تخيل ان الجزء السابح منك يعود لك، ويندمج مرة اخرى في جسمك... قم بملء احساسك بهذا الاندماج... انت الآن تملك الذي طالما كنت تتمناه.
9- تخيل نفسك في المستقبل وانت في احد المواقف التي كان من الممكن في الماضي ان تحد من تصرفاتك، ولاحظ الآن قوة التحكم بالذات كيف ستتصرف وفقاً للمعلومات التي اكتسبتها والسلوك الجديد والذي هو لديك الآن.
10- عندما تكون راضٍ تماماً عن السلوك الجديد الذي اكتسبته ارجع للحاضر ببطء وافتح عينيك.
والان اليك الوصفة التي يمكن ان تساعدك على تغيير أي سلوك سلبي وتحويله الى سلوك ايجابي:
1- دون ثلاثة انواع سلبية من سلوكك تحب ان تقوم بتغيرها
2- دون لماذا انت راغب بالقيام في هذا الغيير
3- دون ثلاثة انواع من السلوك الايجابي ستحل محل السلوك السلبي.
4- استخدم (مولد السلوك الجديد) مع كل سلوك جديد على حدة الى ان تصل الى درجة الرضاء التام ، وتخيل نفسك في مواقف صعبة ثم استخدم المعلومات التي اكتسبتها للتصرف في تلك المواقف.
5- حتى يمكنك الارتفاع بمستوى عزة نفسك ، دون في ورقة خمس صفات حميدة عن نفسك واحتفظ بهذه الورقة معك دائماً ، واقراها باستمرار وردد دائماً (انا راضٍ عن نفسي كما انا، انا اتقبل نفسي على حالتي، انا اتقدم واتحسن كل يوم وفي كل شيء)
6- لتحسين نظرتك لذاتك قم بتخصيص 20 دقيقة يومياً ، تخيل نفسك قوياً واثقاً في نفسك ومتزناً وتذكر ان عقلك الباطن لا يفرق بين الصورة الحقيقية والصورة التي تتخيلها ، وكلما تخيلت نفسك بالطريقة تتمناها وكلما قمت بربط احساساتك بها ستجد ان الصورة التي تتخيلها تتبرمج في عقلك الباطن
7- اقرأ الكتب التي تتحدث عن التاريخ وسير الشخصيات التي تحوز اعجابك ويكون عندهم السلوك الذي تحب ان يكون لديك، ثم تخيل نفسك وانت تتبع هذا السلوك.
8- قم بتطوير مهاراتك في تكوين العلاقات مع الآخرين وتذكر دائماً ملاحظة الآتي:
- عدم الحكم على الآخرين.
- عدم اطلاق الصفات السلبية على الاخرين وتذكر ان (من عاب ابتلي).
- لا تسمح للـ (أنا ) السلبية أن تقف في طريقك.
- لا تخجل ان تقول (انا اسف)
- لا تفترض ان من حولك يعرفون ما الذي تريده وما الذي تشعر به، فعليك القيام باخبارهم.
- لا تبرمج شريكة /شريك حياتك بطريقة سلبية بان تقص كل المشاكل التي واجهتك خلال اليوم، لان هذه المشاكل من الممكن ان تزول، ولكن الشعور الذي نتج عنها ربما لا يزول.
عندما تتصل بصديق لك بعد غياب طويل لا تجعل أساس المكالمة هو أنك تطلب منه خدمة ما... فمثلاً اسأل عن أحواله وادعوه لتناول الشاي وبذلك يكون من السهل ان تطلب منه ما تريد.
- لا تربط نفسك بالاشخاص السلبيين لأن ذلك ينعكس على سلوكك.
لاتقم بانهاء أي علاقة على خلاف ... فمثلاً لا تترك وظيفة وانت مختلف مع من كانوا حولك فيها بل اترك وأنت على علاقة طيبة بالجميع.
9- اسأل نفسك هيل يساعدك هذا السلوك الجديد على التقدم في حياتك؟ ثم تصرف على هذا الاساس
10 افترض حسن النية في علاقاتك مع الآخرين، وكن مرناً لأن السخص ذا المرونة هو الذي يتحكم في امورالآخرين.
11- ضع في ذهنك دائماً ان لكل مشكلة ثلاث وجهات نظر... وجهةنظرك ووجهة نظر الشخص الآخر ووجهة نظر السليمة.
فتذكر دائماً :
عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك،
عش بالايمان، عش بالامل معها،
عش بالحب، عش بالكفاح،
وقدر قيمة الحياة

الخاتمة
رسالة من صديق
ما الحياة إلا أمل
فعش بالامل والحب
يصاحبها اجل
فعش بالكفاح وصبر
ويفاجئها أجل
فعش بالايمان
والجهاد في سبيل الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية


عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: قوة التحكم في الذات    الثلاثاء يوليو 05, 2011 4:15 am



قوة التحكم في الذات - د. ابراهيم الفقي



التحدث مع الذات :

- جيمس آلان ( أنت اليوم حيث أوصلتك أفكارك ، وستكون غذاً حيث تأخذك أفكارك ) .
- قامت إحدي الجامعات في كاليفورنيا بعمل دراسة علي التحدث مع الذات عام
1983م توصلت من خلالها إلي أن أكثر من 80% من الذي نقوله لأنفسنا يكون
سلبياً ويعمل ضد مصلحتنا – وبسبب ذلك القلق يتسبب في أكثر من 75% من
الأمراض مثل ضغط الدم العام والقرحة والنوبات القلبية .

مصادر التحدث مع الذات ( أو البرمجة الذاتية ) :-




(1) الوالدين :

د/ تشاد هيلمسيتر يقول ( أنه في خلال الـ 18 سنة
الأولي من عمرنا وعلي افتراض نشأتنا في عائلة ايجابية لحد معقول يكون قد
قيل لنا أكثر من 148000 مرة كلمة لا أو لا تعمل ذلك ، وعدد الرسائل
الإيجابية فقط 400 مرة ) فيتم برمجتنا سلبياً .

د/ تاد جيمس – وويات وود سمول
( عندما نبلغ السابعة من عمرنا يكون أكثر من 90% من قيمتنا قد تخزين في
عقولنا ، وعندما نبلغ سن 21 تكون جيع قيمنا قد اكتملت واستقرت في عقولنا ) .


(2) المدرسة :

برمجة سلبية من خلال قول مدرس لك أل يمكنك فهم اي شيء أبداً ؟
]

(3) الأصدقاء :

العمر من 8 – 15 سنة هي فترة الاقتداء بالأخرين وتقليد السلوك .


(4) الإعلام :
قامت مغنية مشهورة بارتداء زى معين في نفس الأسبوع كانت 50 ألف فتاة ترتدي مثلها .

(5) أنت نفسك :

د/ هلمستر ( أن ما تضغه في ذهنك سواء كان سلبياً أو إيجابياً ستتجنيه في النهاية ) .



مستويات التحدث مع الذات :

(1) المستوي الأول ( القاتل أو الإرهابي الداخلي ) :
يجعلك فاقد للأمل ، ويشعرك بعدم الكفاءة ، ويضع أمامك الجواجز .
يبعث لك إشارات سلبية مثل ( أنا خجول – انا ضعيف – ذاكرتي ضعيفة جداً – أنا لا أستطيع – شكلي غير جذاب ) .
تحدثك السلبي مع نفسك يرسل إشارات سلبية للعقل الباطني يرددها باستمرار غلي
أن تصبح جزء من اعتقادك القوي ، ثم يؤثر علي تصرفاتك وأحاسيسك .

(2) المستوي الثاني ( كلمة لكن السلبية ) :
مستوي يريد النغيير ويريد افيجابية ولكن يضييف كلمة اكن التي تمحو الإشارات
الإيجابية التي سبقتها مثل ( أريد الاستيقاظ مبكراً ولكن لا أحب ذلك –
اريد إنقاص وزني ولكن لا أستطيع ) .

(3) المستوي الثالث ( التقبل الإيجابي ) :
وهو مصدر القوة وعلامة الثقة بالنفس التقدير الشخصي السليم وهو أقوي مستوي
للتقبل افيجابي فرسالة مثل ( أنا استطيع أن أحقق أهدافي – أنا قوي – أنا
إنسان ممتاز ....... ) .



الأنواع الثلاثة للتحدث مع الذات : -


(1) الفكر ( للتحدث مع الذات ) :
وهذا النوع للتدث مع الذات ذو قوة شديدة ويؤدي لنتائج خطيرة فمكن هذا النوع أن يؤدي للإكتئاب ويؤثر سلبياً علي الصحة البدنية .
فمثلاً إذا فكرت في شخص لاتحبه تذكرت أحد المواقف التي كان ذلك الشخص طرف فيها واستمعت لما تقوله لنفسك فلاحظ الإحساس الذي تشعر به .

فرانك أو تلو يقول :
( راقب أفكارك لأنها ستصبح أفعال )
( راقب أفعالك لأنها ستصبح عادات )
( راقب عاداتك لأنها ستصبح طباع )
( راقب طباعك لأنها ستحدد مصيرك )



(2) الحوار مع النفس ( للتحدث مع الذات ) :

مثل أن تدخل في جدال مع شخص وبعد أن يتركك الشخص يدور في ذهنك شريط الجدال
مرة أخرى وتحاور نفسك وتقوم بإعادة الحوار مع إضافة عبارات كنت تتمني أن
تقولها وقت الجدال الأصلي وتظل علي هذا المنوال .
هذا النوع من التحدث مع الذات يولد أحاسيس سلبية قوية .

(3) التعبير بصراحة والجهر بالقول ( للحديث مع النفس ) :

سواء بصوت مرتفع مع نفسك بكلام سيئ أو أفكار سلبية وتؤدي لتوليد طاقة سلبية
ضخمة وأضرار صحية منها ضغط الدم . أو بحوار سلبي عن نفسك مع طرف آخر ؛
الذي يؤدي لأضرار بالغة الخطورة وتوليد أحاسيس سلبية هدامة تقلل من أداء
أدوارك في جميع مجالات الحياة .



التحدث للذات بطريقة سلبية يبرمج العقل بإشارات سلبية تستقر وترسخ في العقل الباطن وتصبح عادات .


يقول العالم الألماني جوته ( اشر الضرار التي ممكن ان تصيب الإنسان هو ظنه السيئ بنفسه )

وفي حديث شريف يقول {{ لايحقرن أحدكم نفسه }} .

يقول آرنس هولمز في كتابه النظريات الأساسية لعلم العقل ( أفكاري تتحكم في خبراتي ، وفي استطاعتي توجيه أفكاري ) .
مرايان ويليامسون ( في استطاعتنا في كل لحظة تغيير ماضينا ومستقبلنا بإعادة برمجة حاضرنا ) .
العقل الباطن يحتفظ بالرسائل الإيجابية التي تدل علي الوقت الحاضر .



القواعد الخمس لبرمجة عقلك الباطن :

(1) يجب أن تكون رسالتك واضحة ومحددة .
(2) يجب أن تكون رسالتك إيجابية .
(3) يجب أن تدل رسالتك علي الوقت الحاضر .
(4) يجب أن يصاحب رسالتك الإحساس القوي بمضمونها .
(5) يجب أن تكرر الرسالة عدة مرات .



خطة ليكون التحدث مع الذات ذو قوة إيجابية :

(1) دون علي أقل خمس رسائل ذاتية سلبية لها تأثير عليك .
مثل ( أنا عصبي ......... أنا ضعيف ) . والآن مزق هذه الورقة التي بها الرسائل السلبية والق بها بعيداً .
(2) دون خمس رسائل ذاتية إيجابية تعطيك القوة وابدأ بكلمة أنا .
مثل ( أنا ذاكرتي قوية – أنا إنسان ممتاز ) .

(3) دون هذه الرسائل الإيجابية في مفكرة صغيرة واحتفظ بها معك .
(4) والآن خذ نفساً عميقاً واقرأ الرسالة الواحدة تلو الأخرى إلي أن تستوعبهم جيداً .
(5) ابدأ مرة أخري بأول رسالة وخذ نفساً عميقاً واطرد
أي توتر داخل جسمك - اقرأ الرسالة الأولي عشر مرات بإحساس قوي - اغمض عينيك
وتخيل نفسك بشكلك الجديد ثم افتح عينيك .

(6) ابتدأ من اليوم أحذر ماذا تقول لنفسك ، أحذر مال الذي تقوله للأخرين ، وأحذر ما يقوله الآخرون لك .



لو لاحظت أن رسالة سلبية قيم بإلغائها بأن تقول إلغي – وقم باستبدالها برسالة أخري إيجابية.

جيم رون ( التكرار أساس المهارات ) .
عليك أن تثق فيما تقوله – وأنت تكرر دائماً لنفسك الرسالات الإيجابية فأني
سيد عقلك أنت تتحكم في حياتك وتستطيع تحويل حياتك لتجربة من السعادة والصحة
والنجاح بلا حدود .





الاعتقاد
: (مولد التحكم في الذات )


قام طبيب بعلاج مريض له بأن جعله يعتقد أن علاجه في قرص اسبرين .

من الممكن أن تكون الاعتقاد سببا في الفشل والحد من تصرفاتنا في الحياة
ويمكنه أيضاً أن يكون سبباً رئيسياً للنجاح ، وتحقيق أهدافنا .

روبرت ديلتز
( يمثل الاعتقاد أكبر إطار للسلوك – وعندما يكون الاعتقاد قوياً ستكون تصرفاتنا متماشية مع هذا الاعتقاد ) .

د/ ريتشارد باندلر ( إن للاعتقادات قوة كبيرة فإذا استطعت أن تغير اعتقادات أي شخص فإنك من الممكن أن تجعله يفعل أي شيء ) .

هيدام سمين ( لكل اعتقاد مجموعة قوانين مبرمجة في مستوي عميق في العقل الباطن وعلي أساس هذه القوانين يتصرف الإنسان ) .

والت ديزني ذهب لزوجته ومعه رسم لفأر صغير وقال
لها نحن سنجني ثروة كبيرة من هذا الفأر ، فقالت له أتمني ألا نكون قد قلت
هذا الكلام لأي شخص آخر .شخص آخر .





الأشكال الخمسة للاعتقاد التي تؤثر علي التصرفات


:

(1) الاعتقاد الخاص بالذات :

وهو أقوها وهناك السلبي وهناك الإيجابي .

أسئلة للاعتقادات السلبية علي الذات :
أنا لا أساوي شيء – أنا لا استحق النجاح – أنا لا أستطيع – أنا فاشل – إذا أصبحت غنياً سأتغير للأسوأ .

أسئلة للاعتقادات الإيجابية :
أنا قوي – أنا أثق في نفسي – أنا أب ممتاز .

كان الملاكم الشهير محمد علي كلاي يقول ( أنا اعظم ملاكم ويكررها ) .
وعندما سأل ما الشيء الذي يمكنه أن يصنع بطل العالم قال ( لكي تكون بطلا
يجب أولاً أن تؤمن وتعتقد أنك الأحسن ، وإذا لم تكن الأحسن تظاهر وتصرف
كأنك الأحسن ) .

(2) الاعتقاد فيما تعنيه الأشياء :

أي ما تعنيه الأشياء بالنسبة لنا وتدل علي حالة الشيء وكونه ذو أهمية .
فإنك إذا غيرت معني الاعتقاد في شيء فإنه يمكنك تغيير الاعتقاد نفسه .

(3) الاعتقاد في الأسباب :

أي الاعتقاد في الدوافع وراء أي موقف وما يسببه ؛ مثال الاعتقاد بأن
التدخين يسبب الاسترخاء – أنا عصبي بسبب الطريقة التي نشأت عليها ؛المكيف
يسبب لي الإصابة بالبرد .

(4) الاعتقاد في الماضي :
الأحداث الماضية سواء كانت سلبية أو إيجابية مدتك بحصيلة من التجارب التي كانت لديك بعض المعتقدات التي تؤثر سلوكك .

(5) الاعتقاد في المستقبل :
يكون المستقبل عند بعض الناس مشرقاً مملوءً بالفرص وعند الآخرين مظلماً .



مثال عملي للاعتقاد لشخص مرضي :
اعتقاده في الماضي – السجائر تجعلني هادئاً .
اعتقاد في الأسباب – لو توقفت عن التدخين سيزيد تتوتر أعصابي .
اعتقاد في الذات – أنا مدخن وأتتمتع بالتدخين .
اعتقاد في الماضي – كان والدي مريض وعاش 85 سنة بدون مشاكل صحية .
اعتقاد قي المستقبل – أنا لا أستطيع تخيل نفسي بدون سجائر سأظل أدخن طوال عمري .



خطة قوية تساعدك علي تحويل الاعتقادات السلبية الأخري إيجابية :

احرص علي ان يكون بمفردك في مكان هاديء لا يوجد به أحد لمدة 2/1 ساعة علي الأقل – اندمج مع أحاسيسك في كل خطوة من الخطة .
أولاً : الاعتقاد السلبي:
(1) دون اعتقادك السلبي يحد من قدراتك ويحول بينك وبين استخدام إمكانياتك الحقيقية .
(2) دون ضمن خمس أشياء سلبية تحدث لك بسبب هذا الاعتقاد السلبي .
(3) اغمض عينيك وتخيل أنك انتقلت لمدة عام في
المستقبل وأنت مازلت بالاعتقاد السلبي – لاحظ الألم الذي يسببه لك هذا
الاعتقاد ، لاحظ كيف يحد من حياتك الشخصية والعملية والصحية والعائلية .
(4) استمر في السير في الزمن وتخيل ما الذي
سيحدث بعد 5 سنوات في المستقبل وأنت ما زلت بالاعتقاد السلبي اشعر بالألم
والخسائر ، اربط أحاسيسك بذلك الألم .
(5) استمر في السير في الزمن عشر سنوات فى
المستقبل وأنت تحمل نفس الاعتقاد السلبي معك ، لاحظ واشعر بالألم ولاحظ كيف
قيدك وسبب لك الألم هذا الاعتقاد السلبي .
(6) ارجع للوقت الحالي وافتح عينيك وتنفس بعمق 3 مرات .



ثانياً : الاعتقاد الإيجابي المرغوب فيه .
(1) دون اعتقاد إيجابي ترغب فبه .
(2) دون 5 فوائد للاعتقاد الجديد – اشعر بالبهجة التي ستحصل عليها من الاعتقاد الايجابي .
(3) اغمض عينيك وتخيل أنك قد انتقلت عاماً في المستقبل باعتقادك الجديد .
(4) اشعر ببهجة ولاحظ الفوائد التي حصلت عليها بسبب الاعتقاد الجديد فيما يتعلق بجانب الشخصية والعملية والصحية والعائلية .
(5) استمر في السير فى خط الزمن لمدة 5 سنوات في المستقبل واشعر بالسعادة التي ستحصل عليها بسبب اعتقادك الجديد وفوائده .
(6) استمر في السير 10 سنوات واشعر بالبهجة تسري في كل بذلك لاحظ كيف أن حياتك ستتحسن لهذا الاعتقاد الجديد .
(7) عد للحاضر افتح عينيك تنفس بعمق 3 مرات .



ثالثاً : عملية تغيير الاعتقاد نفسها :
(1) دون خمسة مصادر علي الأقل يمكنها ان تساعدك
عل أحداث التغيير والاحتفاظ باعتقادك الجديد مثل ما هي إمكانياتك – قدراتك
من يمكنه مساعدتك للتغيير ............ الخ .
(2) دون علي الأقل 5 مشاكل من الممكن أن تواجهك وأنت تقوم بالتغيير .
(3) دون علي الأقل ثلاث حلول لكل مشكلة .
(4) اغمض عينيك وتخيل نفسك في المستقبل باعتقادك الجديد لاحظ سلوكك والاحساسات التي تشعر بها – افتح عينيك .
(5) تنفس بصوت وردد خمس مرات ( أنا قادر علي التغيير ...... ) .
( أنا واثق من نفسي وفي قدرتي علي النجاح ...... )
(6) الفعل – ابدأ فوراً وقم بالتغيير الآن .
ابتدأ من اليوم قم ببناء ثقتك في نفسك وفي قدراتك .
ثق انه يمكنك تغيير اى اعتقاد سلبي وابدأ بآخر إيجابي يزيد من قوتك .
ثق انك تستطيع تغيير أي ضعف وتحويله الي قوة .
ثق انك يمكنك أن تكون وتملك اي شيء ترغب فيه .
د/ روبرت شولز :
يمكنك أن تعمل فقط ما تعتقد أنك تستطيع عمله ، يمكنك فقط أن تكون من تعتقد أنك تكونه .
يمكنك أن تصل فقط علي ما تعتقد أنك قادراً هلي الحصول عليه ، ويتوقف كل ذلك علي ما تعتقده



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية


عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: قوة التحكم في الذات    الخميس يوليو 14, 2011 12:47 am

الفصل الثالث: طريقة النظر للأحداث – أساس الامتياز
إن نظرتك الإيجابية -تجاه كل شيء- هي سبيلك إلى مستقبل أفضل، وهي ليست
الغاية ولكنها طريقة للحياة. القاسم المشترك بين غالبية الناجحين في الحياة
هي نظرتهم الإيجابية تجاه كل شيء، وعدم تركيزهم على الفشل بل النجاح، وعدم
بحثهم عن الأسباب - بل عن الحلول.

لكن – هل يمكن تغيير نظرتنا تجاه الأشياء؟ بالتأكيد نعم! إن نظرتك تجاه
الأشياء هي من اختيارك أنت، فبإمكانك أنت وحدك أن تبتسم لقراءة هذه الجملة،
أو تضغط × وتنسى الأمر تمامًا. لألبرت آينشتين العبقري مقولة مفادها:
“تُقدر القيمة الحقيقية للإنسان – بدرجة تحرره من سيطرة ذاته”.من أجل نظرة
صحية وسليمة تجاه الأشياء في حياتنا، يجب تفادي السلبيات الخمسة التالية:
1- اللوم (لومك الآخرين والظروف والمواقف والأقدار يجعلك تعطيهم القوة
لقهرك، بل يجب عليك التوقف عن لوم الآخرين وتحمل مسؤولية حياتك – لوم
الآخرين يقف بينك وبين استخدامك لإمكانات الحقيقية)
2- المقارنة (يميل الإنسان بطبعه لمقارنة نفسه بالآخرين، وهذا الخطأ
الأكبر، بل يجب على الإنسان أن يقارن نفسه على مر السنوات، فمنذ عشرين سنة
كيف كنت، ومنذ عشر سنوات، ومنذ خمس سنوات، كذلك قارن كيف يمكن لك أن تكون
بعد خمس سنوات، وعشر وعشرين).
3- العيش مع الماضي (الفشل في الماضي شمعة تضيء لنا طريق النجاح، ويجب ألا
نقف عند فشل في الماضي، بل نطلق سراحه وننطلق لتجارب ناجحة في المستقبل).
4- النقد (نقدك لغيرك سيولد أحاسيس سلبية متبادلة مع الغير، وقبل نقدك
لأحدهم، عليك التركيز على مزاياه الإيجابية ونقاط القوة فيه/ فمن يعامل
الآخرين بلطف يتقدم كثيرًا)
5- كلمة أنا (كن بخيلاً في استعمال كلمة أنا، وكن مفرط الكرم في الحديث بالخير عن الآخرين، خاصة كلمة أنت).

دعنا نساعدك على النظر للأشياء بشكل سليم، عبر هذه النصائح الست:
1- ابتسم (يضحك الأطفال 400 مرة في المتوسط يوميًا، بينما نحن الكبار نضحك
14 مرة فقط، الابتسام يستخدم 14 عضلة من عضلات الوجه الثمانين، بينما
العبوس يكاد يستخدم جميع عضلات الوجه، ما يساعد على سرعة قدوم التجاعيد –
الابتسامة كالعدوى تنتقل من شخص للآخر، دون أن تكلفنا أي شيء، مصداقاً لقول
معلم البشرية عليه صلاة الله وتسليمه إذ قال: تبسمك في وجه أخيك صدقة(.
2- خاطب الناس بأسمائهم (لن تتخيل التأثير السحري لهذه النصيحة حتى تجربها
مع كل من تقابل في الطريق وفي العمل، فمن تناديه باسمه لن تحصل على اهتمامه
وحسب، بل ستسعده كذلك)
3- أنصت للآخرين وأعطهم الفرصة للحديث (هل فكرت لماذا تحمل أذنين وفم واحد؟)
4- تحمل المسؤولية الكاملة لأفعالك وأخطائك (تحملك للمسؤولية يعني استخدامك لجميع قدراتك وإمكانياتك، فلا نجاح دون تحمل للمسؤولية)
5- جامل الناس (الإنسان بطبعه يتلهف لسماع تقدير الغير وثنائهم عليه)
6- سامح وأطلق سراح الماضي – مع العواطف السلبية المصاحبة له، لكن مع استيعاب دروس الماضي لعدم تكرار الأخطاء.

الآن إليك هذه الخطة من أجل وجهة نظر سليمة تجاه كل شيء:
1- استيقظ صباحًا وأنت ممتلئ بالسعادة (اطرد أي فكرة سلبية، واستجمع أي فكرة إيجابية وركز فيها بكل قوة)
2- احتفظ بابتسامة جذابة على وجهك (حتى إذا لم تكن تريد أن تبتسم فتظاهر بالابتسام)
3- كن البادئ بالتحية والسلام
4- كن مستمعًا جيدًا
5- خاطب الناس بأسمائهم
6- عامل كل شخص وكأنه أهم شخص في الوجود
7- كن البادئ بالمجاملة
8- دون تواريخ المناسبات التي تهم من تهتم لشأنهم وشاركهم فيها
9- فاجئ من تحب بما يدخل السرور على قلبه
10- ضم من تحبه إلى صدرك (وفقًا للاختصاصية فيرجينا ساتير: نحن بحاجة لأربع
ضمات مملوءة بالحب للبقاء، و8 لصيانة كيان الأسرة، و12 ضمة للنجاح في
الحياة)
11- كن السبب في ابتسام أحدهم كل يوم
12- كن دائم العطاء
13- سامح نفسك وسامح الآخرين
14- استعمل دائماً كلمتي: “من فضلك” و”شكرًا”

الفصل الرابع: العواطف
يرى ريتشارد باندلر: “يظن البعض أن الشعور بالسعادة نتاج طبيعي لإحراز
النجاح، لكن الواقع يثبت أن النجاح هو نتيجة الشعور بالسعادة“. كم من
المرات انتظرنا حدوث شيء ظنًا منا أنه سيجلب لنا السعادة، وعندما تحقق لم
نشعر بالسعادة المتوقعة أو سمها المنشودة. كم من مشاهير المغنيين ملكوا كل
شيء، ورغم ذلك انتحروا لأنهم يكونوا سعداء في حياتهم. في حياة كل منا فترات
كنا فيها سجناء المشاعر السلبية، متمثلة في صورة حزن أو خوف أو ألم…

والآن، ألم يحن الوقت لنتحرر من المشاعر والعواطف السلبية، لنتحرر من
القيود التي قيدنا بها أنفسنا بأنفسنا، ألم يحن الوقت لنسيطر على مشاعرنا
ولا نسمح لإنسان أو لأي شيء بأن يملي عينا أحاسيسنا التي نشعر بها؟ ذلك هو
موضوع فصلنا هذا.

العواطف والمشاعر مثل المصعد، ترتفع وتنخفض، لكنك أنت المتحكم فيها، كما
قال الرئيس الأمريكي ابراهام لنكولن: “يكون المرء سعيدًا بمقدار الدرجة
التي يقرر أن يكون عليها من السعادة”.

المبادئ الأربعة للسعادة:
1- الهدوء النفسي الداخلي (ابحث عن السلام الداخلي مع نفسك وروحك، وليكن ملاء قلبك الحب، ما يجعلك تقاوم تأثيرات العالم الخارجي)
2- الصحة السليمة
3- الحب والعلاقات السليمة بالآخرين
4- اجعل لنفسك هدفًا تعمل لبلوغه ومن ثم تحقق ذاتك وتشعر بقدرتك على النجاح
وتحقيق أهدافك، وقم بمكافأة نفسك كل أسبوع، بمشاهدة فيلم مضحك أو قراءة
كتاب أو تناول الطعام في مطعم تحبه.

الفصل الخامس والأخير: السلوك (الطريق إلى الفعل)
منذ تفتح أعيننا على الحياة ونحن تتم برمجتنا عن طريق الآخرين المحيطين
بنا، وننسخ منهم طريقة الكلام والتصرفات والسلوك، دون أن نتساءل عما إذا
كانت هذه البرمجة مفيدة لنا وتساعدنا على النمو والتقدم في الحياة، أو إذا
كانت تعوق سعينا لتحقيق ما نتمناه.

قدم د. تشاد هلمستتر تعريفه للسلوك فقال: السلوك هو ما نفعله أو ما لا
نفعله، فالسلوك معناه التصرف، أو عدم التصرف، وهو المتحكم في نجاحنا أو
فشلنا. نتائج أفعالنا تحدد سلوكنا. نظرة كل منا الذاتية لنفسه تعمل بمثابة
المفتاح لشخصيته وسلوكه – تغيير هذه النظرة الشخصية يترتب عليه تغيير
الشخصية والسلوك والتصرفات.

إنه أوان إنهاء السلوك السلبي، وإحلال السلوك الإيجابي محله، والتوقف عن
الحكم على الآخرين والانشغال بالتركيز على أسباب السعادة، والتوقف عن النظر
بسلبية إلى أنفسنا، واعلم أن بإمكانك دائماً أن تكون الشخص الذي تتمنى أن
تكونه، وآمن بقدرتك الذاتية على تحويل اعتقاداتك السلبية إلى أخرى إيجابية،
حتى تمدك بقوة أكبر.

وتذكر دائمًا أن الحياة أمل – يصاحبها ألم – ويفاجئها أجل، أو كما قال
الشاعر. عش حياتك بالأمل، وتوقع الخير. حدد أهداف تعيش من أجلها، اكتبها،
وضع الخطط لتحقيقها، وقابل تحديات حياتك بعزم وقوة وتوكل على الله، الله
الذي يحب الصابرين، والله الذي لا يضيع أجر من أحسن عملاً.

ابدأ من الآن، وقم بتغيير حياتك للأفضل، وساعد الآخرين، وتذكر أن سعادتك بيديك أنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قوة التحكم في الذات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تجمع أهالي قرية برير المحتلة :: كل ما يتعلق بالخدمة والرعاية الاجتماعية-
انتقل الى: