تجمع أهالي قرية برير المحتلة

اهلا وسهلا بك يا (زائر) في (تجمع أهالي قرية برير المحتلة) ,, نتمنى ان تقضي معنا وقتا طيبا
 
الرئيسيةmainfourmس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 انواع امراض الطب النفسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية


عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 43

مُساهمةموضوع: انواع امراض الطب النفسي    الأحد مارس 27, 2011 6:24 am

اعزائي ساوافيكم بموضوع مهم و في حد ذاته مهم
تنقسم أمراض الطب النفسي إلى قسمين رئيسين هما :

1 - الاضطرابات العصبية (الأمراض النفسية )

2 - الاضطرابات الذهنية (الأمراض العقلية )

هناك بعض الاضطرابات التي لاتقع تحت الاضطرابات النفسية والعقلية مثل :
1- اضطرابات الشخصية
2- الاضطرابات الجنسية
3- التخلف العقلي
4- الصرع

يمكن تصنيف الاضطرابات النفسية والعقلية إلى الآتي :

أولا: الاضطرابات النفسية والعقلية الوظيفية (الأولية )

حيث لاتوجد أسباب عضوية واضحة بل يحدث الاضطراب في وظائف العقل نتيجة العوامل الوراثية والعوامل النفسية والاجتماعية . وبمعنى آخر التفاعل بين الوراثة والبيئة .

وتنقسم هذه الاضطرابات الوظيفية الأولية إلى :

أ- الاضطرابات العصبية (الأمراض النفسية ) وتشمل :

1- أعصاب القلق (القلق النفسية )
2- أعصاب الهستيريا (النوع التحولي- والنوع الانشقاقي )
3- أعصاب الوسواس القهري
4-ا عصاب الرهاب (المخاوف)
5- أعصاب الاكتئاب (الاكتئاب التفاعلي أو العصبي )

ب- الاضطرابات الذهنية (الأمراض العقلية )

1- الفصام بمختلف أنواعه .
2- الاضطرابات الضلالية (البار انويا ).
3- الذهان الوجداني (الاضطرابات الوجدانية ).
4- ذهان الهوس والاكتئاب الدوري.
5- الاكتئاب الذهني .

ثانيا : الاضطرابات النفسية والعقلية العضوية (الثانوية ) : أو الذهان العضوي :

وهنا ينِشأ الاضطراب في وظائف العقل من مرض عضوي واضح يؤثر إما على وظائف المخ أو على تركيب خلايا المخ وبالتالي وظائفه .
وقد يكون الاضطراب في وظائف المخ (والعقل ) عرضا ثانويا لمرض عضوي عابر وهنا تزول الأعراض النفسية بزوال السبب . مثل : الحميات الشديدة ( الالتهاب الرئوي و التيفود) .
أو قد يكون الاضطراب ناتجا من تغير وتلف خلايا المخ من مرض عضوي ثابت بالمخ وهنا تظل وتبقى الأعراض النفسية مثل : التحلل الوراثي لخلايا المخ الذي يؤدي إلى العته (الخرف) .

وينقسم الذهان العضوي إلى :

1- الذهان العضوي الحاد : (الزمالة العضوية المخية الحادة ) أو الهذيان بمختلف أنواعه وأسبابه ( مثل تسمم الكحول والمواد والانسحاب الناتج من التوقف المفاجئ مثل الانسحاب من الكحول , والحميات الشديدة مثل الحمى المخية والشوكية )

2- الذهان العضوي المزمن : (الزملة العضوية المخية المزمنة ) أو الخرف ( العته ) بمختلف أنواع وأسبابه التي تؤدي إلى تلف خلايا المخ

ثالثا : اضطرابات أخرى :

1- اضطراب الشخصية .
2- الاضطرابات الجنسية .
3- التخلف العقلي (النقص العقلي )
4- الصرع

أهم الفروق بين الاضطرابات العصبية ( الأمراض النفسية)
والاضطرابات الذهنية (الأمراض العقلية)

1ـ الشخصية :
في الاضطرابات العصبية يكون هناك تغيير بسيط (إن وجد) في الشخصية التي تظل متماسكة بينما هناك في الاضطرابات الذهنية اكتساب عادات وتقاليد وسلوك مختلفة يؤدي إلى تغيير جذري في الشخصية التي قد تدهور في معظم الحالات المزمنة..
2ـ الصلة بالواقع :
في الاضطرابات العصبية تكون الصلة بالواقع سليمة بينما في الاضطرابات الذهنية تضطرب الصلة بالواقع اضطرابا بالغا فيكون المريض بعيدا عن الواقع ويفشل في التكيف مع المجتمع والبيئة الواقعية ويخلق لنفسه عالما وهميا يتعايش معه ويكون ذلك نتيجة لاضطراب التفكير (التفكير الوهمي).
3ـ السلوك العام :
يظل السلوك ضمن الحدود الطبيعية أو المقبولة اجتماعيا في الاضطرابات العصبية بينما في الاضطرابات الذهنية يكون هناك اضطراب واضح في السلوك من انطواء وعزلة عن الناس والمجتمع وإهمال الذات والعمل وتصرفات غير طبيعية وغير مقبولة اجتماعيا .
4 ـ اضطراب المزاج والعاطفة :
اضطراب كمي وطفيف في الاضطرابات العصبية بينما اضطرابات كمية ونوعية شديدة في الاضطرابات الذهنية .
5 ـ اضطراب التفكير :
قليل إن وجد في الاضطرابات العصبية مثل الوسواس وعدم القدرة على التركيز بينما في الاضطرابات الذهنية يكون هناك اضطراب كيفي وكمي في التفكير .
6ـ الضلالات والهلاوس :
لاتوجد في الاضطرابات العصبية بينما غالبا ما توجد في الاضطرابات الذهنية .
7ـ الاستبصار بالمرض :
يكون سليما في الاضطرابات العصبية حيث يحضر المريض بنفسه يعاني ويشكو بينما في الذهن لا يشعر المريض بمرضه ويحضر عن طريق الأهل .
8ـ الإدراك للزمان والمكان والأشخاص:
سليم في الأعصاب ويضطرب في الحالات الذهنية المتدهورة .

المرجو قراءته بالكامل والرد
اتمنى ان اوافيكم دائما بمواضيع تفيدكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية


عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: انواع امراض الطب النفسي    الأحد مارس 27, 2011 6:26 am

اخواني هذه بعض الحلول لمعالجة بعض الامراض النفسية
مرض الاعصاب


توصل فريق علمي مصري إلى "عملية لتحضير مستحضر موضعي من مادة الكوركيومين أو الكوركيومين والكابسيسين يستخدم فى علاج أمراض الأعصاب الطرفية" ويتكون الفريق من الدكتور/ أحمد إبراهيم محمد الملاح، والدكتور/ محمد إبراهيم أحمد إبراهيم، والدكتورة/ سناء سيد حافظ جزارين، والدكتورة/ هناء عبداللطيف محمود سليم. وحصل الفريق على براءة اختراع من المكتب المصري لبراءات الاختراع.

يتعلق هذا الاختراع بعملية لتحضير مستحضر موضعي يتركب من مادة الكوركيومين بنسب تتراوح من 0.025% إلى 2% أو تركيبة مؤلفة من هذه المادة مع مادة الكابسيسين بنسب تتراوح من 0.025% إلى 0.075% ، ويفضل عند جمع المادتين معًا أن تكون نسبة تركيز الكوركيومين 0.05% ونسبة تركيز الكابسيسين 0.075% ، ويكون هذا المستحضر على هيئة كريم أو جيل أو مرهم يوضع مرتين أو أكثر يوميًا على المكان المصاب..

كما تحتوى التركيبة على مواد فعالة أخرى مثل مضادات الالتهاب وفيتامينات وحمض الفاليبوويك وحمض جاما لينوليك، ويتميز هذا المستحضر بفاعليته في علاج التهاب الأعصاب الطرفية وعلى الأخص الالتهاب المصاحب لمرضى البول السكري المزمن بنوعيه الأول والثاني دون أن يكون له أعراض جانبية تذكر.

وتستخرج مادة الكوركيومين (Curcmin) من نبات الكركم، الذي يعرف بأنه النبات الملكي الذي أرهقه الباحثون بحثاً وتنقيباً، ولم يسبق أن خضع أي نبات في العالم لمثل تلك الأبحاث الكثيفة من قبل.

بدأ هذا النبات يثير دهشة الغربيين لكثرة فضائله التي كشفت عنها مختبرات الأبحاث، ولكن الغرب اذا استخدمه حديثاً، فإن الشعوب الآسيوية عرفت فوائده منذ آلاف السنين، حيث يكثر استخدامه في المأكولات والحلويات بصفته مادة ملونة تضفي الكثير من المذاق الطيب على وجبات الطعام والحلويات. ويعرف أنه يوضع مع الخردل والكاري ليعطيهما ذاك المذاق الجيد فضلاً عن اللون الأصفر المائل إلى البرتقالي.

ويستخدمه الهنود حتى الآن في أعيادهم، وهو يلون كل شيء يلمسه، وقد اكتشف الرحالة الشهير ماركو بولو الكركم في العام 1280، ولكن بالطبع سبقته شعوب آسيا التي عرفت ثقافاتها على اختلاف ألوانها أن الكركم مادة تحتوي على مواد علاجية عجيبة. ففي الطب الشعبي الصيني يستخدم الكركم في التخلص من أشكال متنوعة ومختلفة من الألم مثل التقلصات التي تصاحب الدورة الشهرية، والتهابات الكبد، وحصوات المرارة والتهابات المفاصل.
مرض القلق
وتستعمل ثلاثة أنواع من العلاج النفسي بنجاح لمعالجة أعراض القلق المرضي:

العلاج السلوكي

العلاج التعلمي الادراكي

العلاج النفسي الديناميكي، وخاصة لعلاج مرض الضغط العصبي بعد التعرض للتجارب المؤلمة

ويسعى العلاج السلوكي لتغيير ردود الفعل عبر وسائل الاسترخاء مثل التنفس من الحجاب الحاجز والتعرض المتدرج لما يخيف المرء.

ويساعد العلاج التعلمي الادراكي-مثل العلاج السلوكي- المرضى على التعرف على الإعراض التي يعانون منها ولكنه يساعدهم كذلك على فهم أنماط تفكيرهم حتى يتصرفوا بشكل مختلف في المواقف التي تسبب أمراض القلق.

ويتركز العلاج النفسي الديناميكي على مفهوم أن الأعراض تنتج عن صراع نفسي غير واعي فى العقل الباطن ،وتكشف عن معاني الأعراض وكيف نشأت ،وهذا أمر هام في تخفيفها.
ويمكن الآن أن يشعر المرضى المصابين بأمراض القلق بالتفاؤل بشأن التغلب على أمراضهم، حيث تتوافر حاليا وسائل العلاج الفعالة .ومع الفهم المتزايد لأسباب الأعراض المرضية التي يعانون منها، يمكننا أن نتوقع ظهور أدوية وأساليب علاجية جديدة أكثر فاعلية للتغلب على المرض بإذن الله.
مرض الفزع
مـــــــرض الفزع

وحيـــرة المريــــض والطبيــــب


تخيل هذا .. لقد دخلت لتوك إلى المبنى الذي يوجد به مقر عملك ووقفت في مقدمة طابور انتظار المصعد ، ثم ضغطت على زر الاستدعاء .. وفجأة أصابك إحساس شديد بالتشاؤم وخوف حقيقي بأن هناك شيئاً مرعباً على وشك الحدوث بل وشعرت كما لو أنك على وشك الموت في اللحظة التالية .. لقد وصل المصعد وفتحت أبوابه إلا أن الخوف الشديد يمنعك من الدخول لتجد نفسك واقفاً وحدك في الردهة ، بينما ضربات قلبك تتلاحق مسرعة وشديدة ، بل وتجد صعوبة في التقاط أنفاسك .. كل هذا يحدث في الوقت الذي دخل فيه باقي الموظفون إلى المصعد وهم ينظرون إليك من فوق أكتافهم متسائلين هل هناك خطأ ما ؟ .. والإجابة أن هناك فعلاً خطأ ..ترى ماذا حدث ، ويحدث بانتظام لشخص بين كل 5. شخصاً ؟! .. هذه إحدى نوبات مرض الرعب ، وهذا هو الخوف القاتل الناتج عن هذا المرض والذي يمر بسلام بعد حوالي دقيقتين تاركاً المريض ومعه إحساس بالقلق وتساؤل محير .. " ترى متى تفاجئني النوبة مرة أخرى ؟".

" إنني أشعر أن نفسي وجسدي يرتعدان، بل وأشعر أنني أتحلل .. أنا أعنى الارتعاش وضيق التنفس والعرق الغزير ودقات القلب العنيفة وآلام الصدر وأحس إنني على وشك الإصابة بذبحة صدرية أو شئ خطير لا أعرف كنهه .. لكن شيئاً من هذا لا يحدث " هذا ما يشعر به مريض الرعب .




كل شخص منا يمر أحياناً بأوقات عصيبة حيث أن الحياة الحديثة بدوافعها وضغوطها وبما فيها من صعوبات في المعاملات تبدو في بعض الأوقات كما لو كانت مصنعاً للقلق والضغوط النفسية ، لكن نوبات الرعب لا تنشأ من الضغوط اليومية للحياة والتي تبدو عادية – حيث أن النوبات تحدث في أماكن معتادة للمريض حيث يبدو أنه لا يوجد أي عوامل رعب بالنسبة له ، لكن النوبة تأتى كما لو كان هناك تهديد حقيقي لحياته ، ويستجيب الجسم لهذا الإحساس بالتالي . ويأخذ مسرح الأحداث منظراً لا يدل على طبيعته وتبدأ مجموعة كبيرة من الأعراض في الظهور على المريض وتسرى بسرعة النار في الهشيم ، فتتلاحق ضربات القلب وتضيق أنفاس المريض ويبعث الجهاز العصبي إلى جميع أجزاء الجسم بإشاراته .. خطر .. خطر .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
مرض الحسد
هذه عشرة أسباب عظيمة، إذا قام بها العبد وطبَّقها، زال عنه شر الحاسد والعائن والساحر. أسأل الله العظيم أن يشفينا ويحفظنا من الحسد,فاللهم إني أعوذ بك من أن نحسد أو نحسد. وأسأل الباري - عز وجل - أن يعمَّ نفعها، آمين.

وقد أجمل العلاَّمة ابن القيم - رحمه الله - ذلك في كتابه بدائع الفوائد وهو مأخوذ منه بتصرف, ويندفع شر الحاسد عن المحسود بعشرة أسباب

السبب الأول: التعوُّذ بالله من شرِّه والتحصُّن به واللجوء إليه؛ كما قال - تعالى -: ﴿قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ﴾ [الفلق: 1- 5].
وحقيقة الاستعاذة: الهروب من شيء تخافه إلى مَن يعصمك ويحميك منه، ولا حافظ للعبد ولا معيذ له إلا الله، وهو - سبحانه - حسب مَن توكل عليه.

السبب الثاني: تقوى الله وحفظه عند أمره ونهيه، فمَن اتقى الله تولَّى حفظه ولم يَكِلْه إلى غيره؛ قال - تعالى -: ﴿وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لاَ يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطٌ﴾ [آل عمران: 120].

السبب الثالث: الصبر على عدوِّه وأن لا يقاتله ولا يشكوه، ولا يحدِّث نفسه بأذاه

السبب الرابع: التوكُّل على الله، فمَن يتوكل على الله فهو حسبه، ولو توكَّل العبد على الله حقَّ توكُّله، ولو كادت له السموات والأرض ومَن فيهن، لجعل له مخرجًا من ذلك، وكفاه ونصره.

السبب الخامس: فراغ القلب من الاشتغال به والفكر فيه، وأن يقصد أن يمحوَه من باله كلَّما خطر له، فلا يلتفت إليه، ولا يخافه، ولا يملأ قلبه بالفكر فيه.

السبب السادس: الإقبال على الله والإخلاص له، وجعل محبته ونيل رضاه والإنابة إليه في كل خواطر نفسه وأمانيها.

السبب السابع: تجريد التوبة إلى الله من الذنوب التي سلَّطت عليه أعداءه؛ فإن الله - تعالى - يقول: ﴿وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ﴾ [الشورى: 30]، فما سُلِّط على العبد مَن يؤذيه إلا بذنب، يعلمه أو لا يعلمه، وما لا يعلمه العبد من ذنوبه أضعاف ما يعلمه منها، وما ينساه مما علمه وعمله أضعاف ما يذكره.
وفي الدعاء المشهور: ((اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم، وأستغفرك لما لا أعلم))؛ رواه البخاري في "الأدب المفرد"، فما يحتاج العبد إلى الاستغفار منه مما لا يعلمه أضعاف أضعاف ما يعلمه، فما سُلِّط عليه مؤذٍ إلا بذنب، وليس في الوجود شرٌّ إلا الذنوب وموجباتها، فإذا عُوفِي من الذنوب عُوفِي من مُوجِباتها، فليس للعبد إذا بُغِي عليه وأُوذِي وتسلَّط عليه خصومه شيء أنفع له من التوبة النصوح من الذنوب التي كانت سببًا لتسلُّط عدوِّه عليه.

السبب الثامن: الصدقة والإحسان ما أمكنه، فإن لذلك تأثيرًا عجيبًا في دفع البلاء ودفع العين وشرِّ الحاسد، فما يكاد العين والحسد والأذى يتسلَّط على محسِن متصدق، وإن أصابه شيء من ذلك كان معامَلاً فيه باللطف والمعونة والتأييد، وكانت له فيه العاقبة الحميدة، والصدقة والإحسان من شكر النعمة، والشكر حارس النعمة من كل ما يكون سببًا لزوالها.

السبب التاسع: أن يطفئ نارَ الحاسد والباغي والمؤذِي بالإحسان إليه، فكلَّما ازداد أذًى وشرًّا وبغيًا وحسدًا، ازددت إليه إحسانًا، وله نصيحةً، وعليه شفقةً؛ قال الله - تعالى -: ﴿وَلاَ تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلاَ السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ﴾ [فصلت: 34].

السبب العاشر وهو الجامع لذلك كله وعليه مدار هذه الأسباب وهو تجريد التوحيد والترحل بالفكر في الأسباب إلى المسبب العزيز الحكيم
قال تعالى ( وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله)
وقال النبي لعبدالله بن عباس رضي الله عنهما "واعلم أن الأمة لو اجتمعوا على أن ينفعوك لم ينفعوك إلا بشيء كتبه الله لك ولو اجتمعوا على أن يضروك لم يضروك إلا بشيء كتبه الله عليك" فإذا جرد العبد التوحيد فقد خرج من قلبه خوف ما سواه وكان عدوه أهون عليه من أن يخافه مع الله تعالى بل يفرد الله بالمخافة وقد أمنه منه وخرج من قلبه اهتمامه به واشتغاله به وفكره فيه وتجرد الله محبة وخشية وإنابة وتوكلا واشتغالا به عن غيره فيرى أن إعماله فكره في أمر عدوه وخوفه منه واشتغاله به من نقص توحيده
فالتوحيد حصن الله الأعظم الذي من دخله كان من الآمنين قال بعض السلف من خاف الله خافه كل شيء ومن لم يخف الله أخافه من كل شيء
فهذه عشرة أسباب يندفع بها شر الحاسد والعائن والساحر وليس له أنفع من التوجه إلى الله وإقباله عليه وتوكله عليه وثقته به وأن لا يخاف معه غيره بل يكون خوفه منه وحده ولا يرجوا سواه بل يرجوه وحده فلا يعلق قلبه بغيره ولا يستغيث بسواه ولا يرجو إلا إياه ومتى علق قلبه بغيره ورجاه وخافه وكل إليه وخذل من جهته فمن خاف شيئا غير الله سلط عليه ومن رجا شيئا سوى الله خذل من جهته وحرم خيره هذه سنة الله في خلقه ولن تجد لسنة الله تبديلا الأحزاب.
وصلي الله وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم
سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام علي المرسلين والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية


عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 43

مُساهمةموضوع: رد: انواع امراض الطب النفسي    الأربعاء أكتوبر 19, 2011 5:50 am

استكمالا للموضوع لقد قمت بتنزيل المانيول الامريكي لتشخيص الاضطرابات النفسية والمترجم باللغة العربية هنا في ملتقى امي فلسطين كي تتعلموا التشخيص النفسي للاضطرابات النفسية والبيولوجية العضوية كآلام البطن والمفاصل والعيون وكثيرا من الامراض العضوية وعندما تذهبون للطبيب يقول لكم لا يوجد امراض إذا من أين أتت هذه الامراض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟انها بالأكيد تكون أمراض نفسية تظهر وكأنها أمراض عضوية
على سبيل المثال كثيرا من البنات تصاب بآلام في البطن مع بداية او موعد (الطمث ) الدورة الشهرية فهل هذا مرض عضوي ؟؟؟؟؟؟؟
الاجابة لا بل هذا مرض نفسي متقطع ولأن البطن أقرب ما يكون من الجهاز التناسلي فإن البنات يشعرن بآلام البطن أو اسفل العمود الفقري او في الفخذين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انواع امراض الطب النفسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تجمع أهالي قرية برير المحتلة :: كل ما يتعلق بالخدمة والرعاية الاجتماعية-
انتقل الى: