تجمع أهالي قرية برير المحتلة

اهلا وسهلا بك يا (زائر) في (تجمع أهالي قرية برير المحتلة) ,, نتمنى ان تقضي معنا وقتا طيبا
 
الرئيسيةmainfourmس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الساقطة البريئة.............

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية


عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 43

مُساهمةموضوع: الساقطة البريئة.............   الأحد يوليو 03, 2011 5:20 am

عود الثقاب في يدي...
وثوبي مبلل بالنفط.......وروحي غارقة بالاحزان

لكن الخوف لايزال يمنعني من اشعال العود...واسدال الستار على مسرح عمري بهذا المشهد القاسي....
لم اكن أظن ابدا انني من الممكن ان اصل
الى هذة النقطة...بل لم استطع ان اتخيل كيف يصل اي انسان اليها... و رغم
انه لطالما سمعت عن نساء حرقن انفسهن في جزيرتي التي يحيطها البحر...الا
انني كنت في كل مرة اصدم..واخاف...واحزن..

ولم اكن اعرف ان النيران لا تطفئ الا بالنيران... وان المياه التي تلف حول الجزيرة وتعزلها تزيد في تلك النيران ولا تنقصها...
ثم اسمع النساء يعقبن
-حرقت نفسها في الدنيا قبل ان يحرقها الله في الاخرة...لا رحمها الله
فأستغرب من قسوة النساء على النساء في جزيرتي..وربما هم ايضا يستغربون...وها انا قد وصلت

عود الثقاب في يدي....
و ثوبي مبلل بالنفط .....و روحي تقتلها الالام.....
منذ طفولتي كان الجميع يعرف انني كتلة من المرح المتحرك...دائما ارقص و اغني بمناسبة او بدونها...
ابث الفرح حيثما حللت...املا المكان ضحكا ولعبا و هتافا ...واحب الدنيا والناس جميعا..
احب امي المستكينة ابدا امام طغيان ابي...تنفذ اوامره كانها اقدار الهية لا مناص منها ولا سبيل لتعديلها...
احب ابي الرافض للابتسامة التي يعتبرها ضعف و خنوع..
يأتي الى البيت فيعلن نهاية المرح ويسود الصمت الا من صوته الهادر و غضبه المتفجر على ابسط الاشياء..
و حتى احب جدتي التي مافتأت تحض ابي ليزيد من طغيانه على امي السيئة لانها لم تنجب له ذكورا...
وعندما ظهر وليد في حياتي احببته...احببت
ابتسامته الدائمة و شعره المصفف بعناية...احببت وقوفه بالساعات الطوال تحت
شباكنا على أمل ان يحظى برؤية خاطفة لي....

احببته عندما يحادثني بتذلل ....ويرسل لي رسائل كثيرة يبثني شوقه و هيامه ...
يقول ان ابتسامتي له اكبر احلامه وأنني اجمل الاميرات....
فأشعر ان الدنيا كلها تضحك لي مع
ضحكاته...وانها تغازلني مع غزله...وتعدني بالحب الدائم مع وعوده..ظننت ان
حياتي ستكون كلها سعادة به ومعه ..

ولم اظن ان لحظة ستأتي يكون فيها

عود الثقاب في يدي و ثوبي مبلل بالنفط........
قررت جدتي انني يجب ان اتزوج ابن عمي...وانصاع الجميع لرغبتها العليا...
و رغم علم ابي بسوء اخلاق ابن عمي و سلوكه الفاسد المنحل المعروف للجميع..
اضطر للموافقة و الا ستنعته جدتي بالجبان الضعيف امام زوجته السيئة التي لم تنجب ذكورا...
وفي ليلة و ضحاها تمت الخطبة..
ولما بكيت لامي وقلت لها انني لا اريده
ولا احبه وانني احب وليد...بكت هي الاخرى و رجتني الا اقول ذلك امام ابي و
الا سيحول حياتنا الى جحيم..

بعد تفكير طويل قررت ان اصارح ابن عمي عله يفهمني ...او ان تتحرك كرامته فيترك خطبتي...
وبعد كلمات قليلة قلتها له وجدت نفسي امام وحش مفترس...كائن غريب على البشر...
انقض علي بكلماته و قبضتيه....
-انت بنت عمي...وانا يجب ان اعيد تربيتك..تلك التربية الخاطئة التي اعدتها امك الغبية...وابوك الغائب دائما في عمله..
وقال كلمات كثيرة اخرى
فوجئت ولم اتصور انه من الممكن ان يوجد انسان بهذه القسوة وبهذا الشر...

عود الثقاب في يدي.......
و ثوبي مبلل بالنفط وروحي مجروحة...
تزوجت ابن عمي رغما عني...ولم يبالي احد بدموعي...
مع اول لحظاتي معه كزوجة ادركت انني مقبلة على ايام ملونة بكل الوان العذاب و القهر و الذل
ان ايام المرح والسعادة قد ذهبت الى غير رجعة...
واني قد ودعتها الى الابد...
لم اسمع منه كلمة طيبة...كان دائما يناديني بالساقطة..
صبرت طويلا...

طويلا...

طويلا..,ثم تفجرت

صرخت في وجهه
-انت الساقط..انت السافل...الذي قبل على نفسه ان يتزوج فتاة صارحته بانها تحب غيره..
-انت طالق
فال تلك الكلمة التي افتتحت مرحلة جديدة من المأساة في حياتي وحياة امي بل وحياة اختي الصغيرة...

عود الثقاب في يدي....
و ثوبي مبلل بالنفط وروحي مشبعة باليأس...
من اللحظة الاولى التي عدت فيها الى بيت ابي وانا اشعر انني احيا في جحيم حقيقي..
امي تبكي طوال الوقت و تلومني...وتشكوني لله بعد ان تشكو حظها الاسود بي....
ابي يعود من عمله كالح الوجه دائم التجهم... يضرب امي... يضربني... و يضرب اختي الصغيرة...
يسب كل النساء...ذاك الغضب الالهي الذي نزل على الدنيا...فأشقى الرجال
اما فأنتظر عودة وليد...واحتمل كل شيئ في انتظار عودته..
ولما لم يأت قررت ان اكون جريئة و ارسلت من يخبره انني انتظره...
ثم شاهدته قادما من بعيد...
رقصت الدنيا امام عيناي بعد احزان طويلة..
ابتسمت شفاهي التي نسيت الابتسامة..
واقبل وليد..مبتسما..فرحا...نشوان..
عندما اقبل نحوي لم استطع الانتظار ....ركضت اليه من فرحتي...ناديته...
-وليد...
ركض الي..وشيئ غريب يلمع في عينيه ...حضنني...اخذ يقبل كل مكان في جسدي...ثم...ثم....ثم...
صعقت........
صرخت ودفعته بكل ما أوتيت من قوة فاصطدم بالحائط المقابل...
وقف مدهوشا مما حدث...نظر الي نظرة مستحقرة قاتلة...
-اليس هذا ماتريدينه ايتها الساقطة..
بصقت في وجهه...وعدت ادراجي...والدموع تغسل وجهي....

عود الثقاب في يدي ......
وثوبي مبلل بالنفط و روحي تنشد الخلاص.......

احتك عود الثقاب.....
اشعلت النيران.......
اطفأت الالام.......
و اسدل الستار على المأساة..........
ولا تزال المياه تلف حول الجزيرة تعزلها و تزيد في نيرانها....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الساقطة البريئة.............
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تجمع أهالي قرية برير المحتلة :: كل ما يتعلق بالخدمة والرعاية الاجتماعية-
انتقل الى: