تجمع أهالي قرية برير المحتلة

اهلا وسهلا بك يا (زائر) في (تجمع أهالي قرية برير المحتلة) ,, نتمنى ان تقضي معنا وقتا طيبا
 
الرئيسيةmainfourmس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التحليل النفسي للرسوم المسيئة للرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية


عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: التحليل النفسي للرسوم المسيئة للرسول   الأحد يوليو 03, 2011 4:13 pm

السلام عليكم

التحليل النفسي للرسوم المسيئة للرسول


أثار نشر الرسوم المسيئة
للرسول الكريم في عدد من الصحف والمجلات الأوربية طوفانا من الغضب
والاشمئزاز بين ملايين المسلمين , وقد بدأت هذه الحملة العدائية في صحيفة
يولندز بوسطن الدنماركية ثم أعيد النشر بل وأضيفت رسوم أخرى بذيئة في عدة
صحف فى النرويج والنمسا وفرنسا وألمانيا , وأيضا في عدد غير قليل من
مواقع الانترنت الأوربية .
واعتقد ان الرد العلمى على هذه الرسوم المشينة وما تحمله من افكار مشوهة عن
الرسول الكريم وعن الاسلام يجب ان يكون مدروسا وبمنهج علمى واسلوب
متحضريخاطب العقل كما فعل الرسول الكريم مع كل من هاجموه وأساءوا اليه .
لذلك قمت بجمع كل الرسوم المسيئة التى نشرت ثم اعيد نشرها اكثر من مرة
وحللتها وفق منهج ماكوفر واختبارات تحليل الشخصية الاخرى ، لكشف ماتحتويه
من دلالات وافكار واتجاهات سلبية زائفة نحو الاسلام ورسولة ، تمهيدا للسعى
لتصحيح هذه المفاهيم والافكار المشوهة وارسال ردود وتصحيح لجميع الصحف التى
نشرت هذه المفتريات ، ونأمل ان يساهم أكبر عدد ممكن حتى يكون ردا شعبيا
يمثل حجم الألم الى اصابنا جميعا بدون أى مبرر.
إن أكذوبة حرية التعبير كشفتها هذه الدراسة لتحليل رسوم هؤلاء الرسامين
والتي يظهر ضعف مستواها الفني أيضا وركاكتها من اللمحة الأولى وأن اغلب هذه
الرسوم نتاج مجموعة من الهواة الذين أسقطوا انفعالات مريضة وأفكارا
مشوهة يمكن تصنيف الكثير منها تحت ما يسمى بالأدب المكشوف أو التصوير
الفاضح الذي يصنف ضمن الاضطرابات النفسية التي تصل في بعض الحالات إلى حد
كتابة ألفاظ نابية بذيئة على الحوائط في الخفاء تعبيرا لاشعوريا عن
الانحراف النفسي والجنسي ، ويشعر هؤلاء بنشوة ولذة عندما يرى الآخرين هذه
الرسوم والتعليقات النابية البذيئة أو الرسوم المستفزة المثيرة . .
ورغم أنني طبيب إلا أنني اهتم بتحليل الشخصية ودراستها وعلاج مشكلاتها ليس
بالدواء فقط بل بكل وسائل التشخيص والعلاج النفسية من خلال كل وسائل
التعبير اللفظية وغير اللفظية خاصة الرسوم , ولقد تضمنت رسالتي في
الماجستير ودكتوراه الطب النفسي فصولا في تحليل واستخدام تلك الرسوم والصور
كأساليب مساعدة في التشخيص والعلاج , وعندما أثير موضوع هذه الصور البذيئة
قررت – كما ذكرت - إجراء هذه الدراسة التحليلية لكشف دوافع وتفسير دلالات
ما جاء في هذه الرسوم , ولقد أدهشني ما توصلت إليه من نتائج بوجود دلالات
لنزعات عدوانية وتعصب وإسقاطات جنسية تصل إلى حد الانشغال الزائد بالجنس ,
بل وإلى حد الهوس الجنسي في بعض تلك الرسوم , كذلك اكتشفت وجود دلالات
تشير إلى الاغتراب وأخطاء في التفكير والاعتقاد كالمبالغة والتعميم والتصلب
والجمود .. وغيرها .
وأعتقد أن هذه الدراسة هي ردا مناسبا بمنهج ولغة الغرب حيث أن الاحتجاج
والغضب لا يكفى لمخاطبة العقل الغربي , بل لابد من أبحاث ودراسات منضبطة
وفق منهج علمي متطور يكشف العلل ويشخص الداء ويصف العلاج والدواء , كما يجب
علينا التعريف العلمي بالأعجاز السلوكي الذي قدمه الرسول صلى الله عليه
وسلم للبشرية نصوصا وتطبيقات عملية تتفق مع أحدث معطيات أبحاث علم النفس
السلوكي وأساليب تعديل التفكير والسلوك وهى دراسة أخرى نشرتها منذ عدة
سنوات ونوقشت في مؤتمرات علمية متعددة.

دلالات العدوانية والتعصب.
الكاريكاتير أحد أنواع
الرسم الحديث التي تعتمد على التحريف والمبالغة المقصودة للتعبير عن
الأفكار والمفاهيم وكذلك عن الدوافع والصراعات اللاشعورية , وهذه المبالغة
هي التي تؤثر في المشاهد وتحرك خياله وتعطى للفكرة قوة تأثير عالية وتبرز
المعاني وتغرسها في ذهن الفرد.
وقد وجدت الكثير من دلالات العدوانية والتعصب عند تحليل هذه الرسومات
المسيئة و سأكتفي بالإشارة إلي بعضها كنماذج في هذا المقال لضيق المساحة ,
فعلى سبيل المثال أظهرت كثير من هذه الرسوم المبالغة في حجم الرأس وتأكيد
ملامح الوجه بصورة قبيحة ويعتبر هذا دلالة اهتمام الرسام بالمظاهر
الخارجية وانعكاس لعدوان مكبوت يصاحبه في نفس الوقت اعتراف لاشعوري بقوة
الشخص المرسوم ومكانته .
ظهر في رسوم أخرى عدم وجود الفم مطلقا رغم وجود باقي ملامح الوجه ويعتبر
ذلك من الدلالات اللاشعورية على ميل الرسام لرفض الاستماع للآخر ربما هربا
أو خوفا من قوة الحجة والاستمرار في إنكار الحقيقة التي جاء بها الرسول ,
كما قد تشير إلى العدوان السلبي بالترك , وقد يكون دلالة أيضا على تضخم
الذات ورفض التواصل مع الآخر .
وفى أكثر من رسم أظهر الرسام الفم بخطوط بيضاوية أو منحنية مع إبراز
الأسنان وتأكيدها مما يعتبر دلالة على الميول السادية والنزعات العدوانية
للرسام أيضا , وفى رسوم أخرى تم رسم الفم بشفاه سميكة غليظة مما يعتبر
إسقاطا لخبرات جنسية فميه للقائم بالرسم ويؤكد ذلك أن بقية الملامح في تلك
الرسوم لاتتسق مع هذه الشفاه الغليظة . لقد رسم هؤلاء الرسامين أنفسهم
وأسقطوا على الرسوم خبايا نفوسهم المريضة وليتهم قرءوا عن جمال وجهه الشريف
وطهارة سلوكه العفيف.

وفي الأخير أختم بقوله تعالى:
*إلا تنصروه فقد نصره الله*
صدق الله العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحلا بعيوني أنا
عضو مشارك
عضو مشارك


عدد المساهمات : 13
نقاط العضو : 15
تصويتات للعضو : 0
تاريخ التسجيل : 15/06/2011
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: التحليل النفسي للرسوم المسيئة للرسول   الأحد يوليو 03, 2011 4:15 pm

جهد جميل ورائع ومطلوب مننا كمسلمين ليعلم هؤلاء الكفرة بأننا لن نرضى
عن هجومهم على حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم ولو بأضعف
الايمان ...

قال تعالى ( ولن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم ) .وقال ايضآ في محكم التنزيل (يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ودّوا ما عنتم قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفي صدورهم أكبر ) .
كلنا نعلم بأن الكافرين لم يتركوا الرسول صلى الله عليه وسلم منذ القدم
فأذوه ايما ايذاء ولكن الله ناصره ..

وانا اعتقد بأن هؤلاء الرسامين يعانون من عقدة نفسية لابد من علاجها
كما انهم لم يطلعوا على حقيقة نبينا من مصادر موثوقة وانما تزودوا بمعلوماتهم
من اناس حاقدين امثالهم واكبر دليل على ذلك انه قد خرج من اصلابهم
اناس عقلاء تحدثوا عن نبينا بما هو مطابق له كنبي للامة ...


*** قال الفيلسوف الإنكليزي جورج برناردشو: إذا
حكمنا على العظمة بما كان للعظيم من أثر في الناس، قلنا إن محمداً رسول
المسلمين أعظم عظماء التاريخ، فقد كبح جماح التعصب والخرافات، وأقام فوق
اليهودية والمسيحية ودين بلاده القديم ديناً واضحاً قوياً، استطاع أن يبقى
إلى يومنا.



*** وقال الباحث الفرنسي كليمان هوارت:
لم
يكن محمداً نبياً عادياً، بل استحق بجدارة أن يكون خاتم الأنبياء، لأنه
قابل كل الصعاب التي قابلت كل الأنبياء الذين سبقوه مضاعفة من بني قومه،
نبي ليس عادياً من يقسم أنه {لو سرقت فاطمة ابنته لقطع يدها}! ولو أن
المسلمين اتخذوا رسولهم قدوة في نشر الدعوة لأصبح العالم مسلماً.

*** وقال الشاعر الروسي الشهير بوشكين:
شُقّ الصدر، ونُزع منه القلب الخافق، غسلته الملائكة، ثم أُثبت مكانه، قم أيها النبي وطف العالم وأشعل النور في قلوب الناس.هذه بعض الأقوال التي قيلت عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.

جزاك الله كل خير اخي الفاضل وجعل ماكتبت في ميزان اعمالك .
الحلا بعيوني أنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التحليل النفسي للرسوم المسيئة للرسول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تجمع أهالي قرية برير المحتلة :: كل ما يتعلق بالخدمة والرعاية الاجتماعية-
انتقل الى: