تجمع أهالي قرية برير المحتلة

اهلا وسهلا بك يا (زائر) في (تجمع أهالي قرية برير المحتلة) ,, نتمنى ان تقضي معنا وقتا طيبا
 
الرئيسيةmainfourmس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رواية أنوثة خيالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رواية أنوثة خيالية   الأربعاء نوفمبر 09, 2011 7:09 am

هذي
الروايه انا كاتبتها " عقد اللؤلؤ "...فاتمنى تنال اعجابكم .. واللي يبغى
ينقلها ينقلها بس حفظ الحقوق وذكر اسمي عليها .. .. اخليكم مع
الروايه...قراءة ممتعه

الروايه تتكلم عن اربع بيوت ...يسكنها اربع اخوان .. بوجود والدهم والدتهم واختهم الوحيده ... وابطال الروايه هم اولادهم وبناتهم ...
الجد.. أحمد " ابو محمد".. الجده ..مريم...ام محمد ..
بنت الجد والجده الوحيده هي "نوره "... وعندها .." عمر 18 سنه".. وهو اخ
عبير من الرضاعه .."شوق 10 سنوات " وهي ساكنه في الامارات ..بحكم عمل زوجها
"سعيد" ...
سمر18 , وائل 24.. ابوهم محمد "ابو وائل وهو اكبر اخوانه".. امهم منيره "ام وائل"..
عبير18, سعود 22.. ابوهم صالح "ابو سعود".. وامهم بدريه "ام سعود" .. (.. نقلوا للشرقيه من سنتين )
نجوى17 , شيماء 20, عبدالله 22.. ابوهم سلطان "ابو عبدالله" وامهم هياء"ام عبدالله"...
وفاء 20 , احمد19 , خالد 23..ابوهم سالم "ابو خالد ".. وامهم سعاد "ام خالد"..


<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<
الجزءالاول
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<


اوف طفش
شكلي بطلع اتمشى بالمزرعه بدال القعده الممله هذي ... طلعت (عبير) فوق
للغرف وطلعت من شنطتها كيس فيه ملابس بيضاء وسكرت الباب تبدل ملابسها ...

كان الشباب جالسين في المزرعه .. وائل وخالد وعبدالله واحمد وسعود .. احمد: الجو اليوم روعه
سعود : فعلا الواحد وده بس يطالع في السماء والنجوم
عبدالله : هههه الاخ سعود عشقان والا ايش ههههه
سعود : وليه ماحد يطالع في النجوم الا العشقان ..؟!
خالد : واذا عشقان ايش فيها الحب شي حلو .." يطالع في وائل بنص عين " والا انا غلطان يا وائل ..؟؟
وائل "بدون ما يطالع فيهم" : مو كل شي حلو تقولون عنه حب ..الحب ممكن يكون عذاب مو بس راحه وشي جميل ..
احمد : اوه ايش الكلام الكبير هذا ..
خالد : يعني الحين نبغى ناخذ منك الخبره والتجارب وفي الاخير تعقدها .
سعود : شكله بيخلينا نكره الحب وابو الحب
الكل : ههههههههههههههههههههههه
عبدالله : والله شكل الاخ قدامنا يحطمنا .. ومع الحبيبه مبسوط .
سعود : افا يا وائل ما هقيتها منك
خالد : لها الدرجه تكرهنا ليه ليه ابغى اعرف لييييييييه هههههه
الكل : ههههههههههههههههههه
وائل : الله كل هذا في قلوبكم وساكتين هههههه طيب حبوا مين ردكم .. ترى انا اكبر منكم بسنتين بس ..
احمد : لسى ما انولدت البنت اللي تطيحنا خخخخ صح شباب ..؟!
ههههههههههههه
وائل : والله اني حاس انها بتتفركش هالخطوبه ..من كثر ما تعلقون .. ترى كلها شوفه لا راحت ولا جت ...
خالد : ايه هذا انت قلتها..اهم شي فيه بنت بالسالفه
سعود : اخ خالد يعني تتوقع شوفه بتكون بين مين ومين يعني ... اكيد بنت يا دلخ ...
الكل : ههههههههههههه
وائل : ترى للمعلوميه الخطوبه هذي تقليديه يعني لا كنت احبها ولا شي بس اختيار الاهل والعادات .
عبدالله : ايششش يعني انت مغصوب على اختي ..؟؟
وائل : هذا اللي فهمته من كلامي ..الله يخلف على اولادي اذا هذا خالهم ههههههه
الكل : ههههههههههههههههههه
عبدالله : الا اضمن الذكاء والدهاء فيهم ..
سعود : يعني علماء على طول ههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههه
خالد "وقف" : قوموا يا شباب نتمشى شوي بالمزرعه قبل لا يطلعون ابهاتنا يقولون لنا يالله نوم..
الكل : ابهاتنا ههههههههههههههههههههههه
"وقفوا كلهم وراحوا يتمشون بالمزرعه بعد ما شغلوا اللمبات اللي حوالين سور المزرعه "

"""""""""""""""""""""""""""""""
نجوى : وين عبير ؟
سمر : ما ادري عنها وين اختفت
وفاء : يمكن نامت
نجوى : يمكن
سمر : نفسي اعرف وش فيها عبير احس فيها شي
وفاء : شي زي ايش
نجوى"تحط يدها على صدرها" : لا يكون متزاعلات...
سمر : لا مين يزعل من عبير ..انتي عارفتها .مسالمه ما تحب تزعل مع احد ولا احد يزعل منها ..
وفاء : ايه هي القلب الطيب بيننا ..
نجوى" تنزل يدها من صدرها " : ايه اشوا ..ترى خوفتيني لا تكونوا متزاعلات
لانها طيبه وبريئه .بس فعلا احسها ما صارت تتكلم وتجلس معانا مثل اول ..
سمر : أي والله اشتقت للقعده معاها .. بس من لما سافروا قبل سنتين للشرقيه
عشان سعود يدخل جامعه البترول والمعادن تغيرت صارت انطوائيه بزياده ..
نجوى : ترى ما تغيرت كثير انا جلست معاها لما رحنا لهم قبل يومين كان هي نفسها عبير اللي من سنتين .
وفاء : اجل الدعوه كلها تغييرات مزاجيه .. كل وحده يجي لها وقت ما تحب تسولف ولا تتكلم ... صح بنات
سمر , نجوى : معاك حق ..
" جات عندهم شيماء .. خطيبة وائل .. هي حلوه بس سمينه شوي وما تعرف ترتب
كلام ولا عندها لباقه ولا اتكيت عفشه .. وهي نوعا ما كانت موافقه على وائل
...بس تطنيش وائل لها وكمان عدم موافقته على الملكه في الصيف ..خلاها
تتضايق منها وترجع تفكر في ولد جيرانهم السوري كمال "
شيماء : سلامو بنات ..
البنات : هلا بالعروس ...
شيماء : وش عروسه يا حضي لي سنه من لما سوينا الشوفه ما جد جديد ..
وفاء : مستعجله الاخت على الزواج ههههههه...
شيماء : لا مو مستعجله ولا شي "وتناظر سمر " بس اخوك وائل شايف نفسه كل ما كلمه عبدالله يقول باقي مو مستعد ...
نجوى : طيب يمكن جد لسى ما هيأ نفسه للزواج .
شيماء : ايش بيسوي يعني زواج وقصر وفستان وشقه وانتهينا .
سمر : شيماء من جدك انتي هذا زواج مو لعبه ..
شيماء : اللي مو قد الزواج لا يربط بنات الناس ""وطالعت في سمر من فوق لتحت
.. وقامت " عن اذنكم . بروح اشوف لي مكان انبسط منه بدال السالفه هذي اللي
تغث الواحد .
"البنات يطالعون في شيماء حتى اختفت من قدامهم"
نجوى "تطالع سمر بحنان" : سمر لا تزعلين من نجوى تراها طيبه بس احيانا الله يهديها مدري وش يصير فيها ..
سمر "تحاول تبتسم " : لا عادي وهي قبل ما تكون اختك هي بنت عمي و راح تكون
زوجة اخوي " بصوت واطي هذا اذا زواجهم تم .. الله يعينك يا وئل عليها"
"""""""""""""""""""""""""""""""""""
....الشباب يتمشوا في المزرعه ....
عبدالله"وهو يمسك شجرة الليمون" : ماشاء الله الشجر مليان فواكه.
وائل : أي ماشاء الله من زمان ما جيت هالمزرعه ...
احمد : انا تقريبا كل مره في الشهر أأجرها للشباب .. بعد موافقه جدي طبعا ..
سعود : تأجرها بفلوس والا ببلاش ؟!
احمد : لا طبعا بفلوس .. تفكرني غبي ..
خالد : والله فكرة على الاقل يكسب يستفيد .. بدال ماهي فاضيه ..
سعود : احسب بس ..لان في الشرقيه مزرعه زي كذا ويوم واحد صعب تاخدها بالف
ريال ..غير لو انك تبغى المسبح زاد عليك 500 وغير لو تبغى مسبح الحريم كمان
500 ..
وائل : والله انك صادق ..غير الذبايح والشاي والقهوه ..
خالد : وبعدين مزرعه جدي جدا فخمه يعني كل شي سواه من اغلى شي واحلى شي ..مو تمشيه حال
عبدالله : أي والله تعب فيها بس يقول دامها لنا واحنا اللي بنجلس فيها تستاهل التعب والخساير ..
الكل : فعلا ما قصر الله يعطيه العافيه ..
" سعود كانه لمح شي يمشي بعيد .."
سعود : شباب تشوفون شي هناك .."ويأشر على جهة اليمين"
"الكل يطالع مكان ما اشر لهم "
خالد : أي والله بس مو متأكد .
عبدالله "يعدل نظارته" : اتوقع انه رجال والا العامل او الحارس ..
احمد "ياشر لهم بيده يالله" : تعالوا نشوف مين ...
وائل : يا شباب بلا خوف ودلع بيكون العامل او الحارس زي ما قال عبدالله لان المزرعه فيها سور محد غريب اكيد ..
سعود : مافيها شي لو تاكدنا ...
احمد : اصلا جدي يوصي العمال ما يدخلون المزرعه واحنا فيه ..اجل كيف الحين والحريم معانا...يالله نروح نشوف ..

" اتجهوا الشباب كلهم للمكان اللي لمحوا فيه الرجال "


""""""""""""""""""""""""

عبير كانت تتمشى بالمرزعه وهي لابسه بدي ابيض وبنطلون ابيض وبوت ابيض مخطط
بزهري ولا بسه فوقه ثوب رجالي تبع اخوها سعود ... هذا الثوب كان موجود في
الكيس اللي طلعته من شنطتها .... الثوب كان لاخوها بس ضيقته على قدها وسوت
له خصر وعلى جسمها المتناسق طالعه خطيره مرره ... وشماغ بكتل على الاطراف
..وداقه اللطمه على وجهها ...
عبير من لما راحت الشرقيه صارت انطوائيه شوي .. تحب تقعد لحالها ..وتفكر
دائما ليه الاولاد يطلعون وينبسطون والبنات جالسات في البيت ففكرت في هذا
الشي من باب التسليه انها تلبس لبس رجالي .. وتجرب تعيش حياة الاولاد ...
تحب المغامرات ..بس محد يعرف انها تسوي هالشي مخليته سر بينها وبين صديقتها
اللي بالشرقيه (ريم )..

كانت تمشي بالمزرعه وهي مكتفه يدها وتطالع في المرزعه بدون تركيز ...وفجأة
سمعت صوت جاي من وراها اصوات شباب وخطواتهم كل مالها تقرب منها ..
خافت مرره لا يكون احد بيختطفها والا شي بس تذكرت ان المزرعه فيها سور يعني
اكيد اللي تسمعهم من اقاربها ...تصنمت مكانها ولفت شوي شوي وهي تدعي في
قلبها ان ربي يستر عليها ..
وما يطلع اللي ببالها صدق ...لانها ما ودها احد يكشفها ...
طاح قلبها في رجلها لما شافت اخوها سعود ومعاه اولاد اعمامها .. هي عرفتهم
لان لمبات السور موضحه اشكالهم و لانهم خمسه وكل واحد يميزه شي عن الثاني
...
عبدالله لابس نظارة ودب شوي بس طويل .. احمد طوله وجسمه وسط يحب يلبس الثوب
ويشمر اكمامه لفوق ...خالد طول بعرض و شعره طويل يوصل لحد الكتف ومو ناعم
مره .. وائل جسمه متناسق معضل وقاص كبوريا ومن نعومه شعره دائما على وجهه .
اخوها سعود طويل ونحيف شعره سبايكي ..

الشباب باصوات متفاوته "هي يالاخو وقف مين انت" "تعال وقف" "انت ليه فيه يجي هنا هاه هههههههه"

عبير مصدومه "مفتحه عيونها وترجف" : ياربي وين اروح لو اهرب بيجروا وراي
وبيكشفوني ولو اجلس اممم مدري اسوي نفسي واحد من العمال او مدري ..ياربي
ايش البلوه هذي ..صدق غبيه ..ايش مطلعني الحين ..جالسه تفكر وهي ترجف
...ومشبكه يدينها في بعض ...

قربوا منها الشباب وهي واقفه مصنمه ولا حركه حتى ما ترمش ..منتظرة العقاب ..
احمد : خير يابو الشباب مين انت ؟!!!
خالد : من وين جاي .. وين رايح ؟؟!!!
عبير "تبلع ريقها بصعوبه ": ..............
"الشباب يقربون منها اكثر وابتعدوا عن اللمبات وصار المكان مظلم نوعا ما"
سعود : وش فيه اطرم هذا والا مايسمع ههههههه
عبدالله : هههههههه يمكن .. خلونا نجرب الاشارة نكلمه ههههههه
الكل : ههههههههههه
وائل : اصلا لو ما يسمعنا كان ما وقف ولف علينا لما نادينا عليه .
احمد : ايش هالذكاء يا وائل ..
خالد "طالع في عبير وبعدين في الشباب ": قسم الرجال يخوف وقف ولا عاد تحرك ولا تكلم ..
احمد : لايكون جني ههههههههههههه..
عبدالله : ليش لا ممكن ....
خالد "بدا يخاف " : يا زينك وانت ساكت ..
وقفوا قريب منها وهي تطالع فيهم ما تدري وش تسوي تحس انه بيغمى عليها من الخوف والربكه ..
عبدالله : مين الاخ ؟!
سعود : وليه متلطم فك اللطمه خلنا نشوف وجهك ؟!
عبير "تذكرت اللطمه ورفعت يدها بدون ما تحس على اللطمه وعدلتها بدون ولا كلمه " : ...........
وائل "لمح بريق ساعه وخاتم انعكس على يدها من اللمبات البعيده واحتمال محد انتبه الا هو بسبب بعده شوي عنهم "
خالد : وبعدين ... ما بتتكلم
وائل "بدا يشك فيها وحاول يركز فيها اكثر في جسمها وحذيانها .. بوت مخطط
بزهري .. جسمها جسم بنت ... واضحه ملامح الانوثه فيها حتى ربكتها .. ورجفة
يدها "
احمد "قرب منها " : بتتكلم والا تشوف شي ما قد شفته بحياتك ..هذي مزرعه خاصة مو من هب ودب دخلها ..فاهم
عبير "مرتبكه ودمعت عينها.. وبصوت خافت " : أ أ أنأ ...
وائل " وربي انها بنت ..بس ايش تسوي هنا .. ياساتر لو كانت احد من بنات عمي
.. والا يمكن ضايعه والا ... مدري بس لازم اتصرف ... لازم الشباب ما
يكشفوها ... احنا مو ناقصين .. لو طلعت فعلا من بنات العايله ..راحت وطي
بينهم "
عبير : أأأأ
وائل"بصوت رافع " : يوسف ... يا هلا هلا والله فيك ..وينك يا شيخ ..."قرب من عبير ... "
عبير"تطالع فيه مو فاهمه السالفه"...
وائل "صار قدام عبير واخذها بالحضن بس حضن خفيف .. بس قدر يشم ريحه عطرها
الانثوي الهادي .. خلاه يتاكد انها فعلا بنت " : وينك يا شيخ من زمان قلت
بتمرنا المرزعه عسى بس ما ضيعت ..
الشباب "؟؟؟؟؟؟؟"
عبير "عينها في عينه وهي كلها دموع" : أ أ......

وائل "غمز لها وعض على شفاته يعني اسكتي .. ولف عند يكلم الشباب " : يا
شباب هذا يوسف صديقي قلت له يمرنا المزرعه نتعشا مع بعض ..بش شكله ضيع
الطريق توه وصل ...
احمد : هذا صديقك يعني ..!!
خالد : وش فيه كذا مصنم ما يتكلم .....
عبدالله : شكلنا خوفناه ...احنا نفكره جني وهي يمكن يفكرنا جن ..هههههههههه
سعود :هههههههه حصل خير طيب عرفنا عليه ..
وائل "يطالع عبير .. ويحط يده على ظهرها" : بعدين اعرفكم عليه ..معليش شباب استاذن انا ويوسف عنده موضوع مهم يبغاني فيه ..
عبير "تطالع فيه وهي خايفه" : ...
الشباب : اوكي مو مشكله احنا بنرجع نجلس في بيت الشعر ..مع السلامه ..
وائل " يطالعهم وهم راجعين بيت الشعر .. والابتسامه اللي على وجهه حفت ..
ونزل يده من على ظهرها.. وتنفس بصوت مسموع " : مع السلامه وشوي واجيكم ..
لف وائل على عبير .. وعبير طالعت فيه ونزلت عيونها ...مع ان الظلام مسيطر
شوي على المكان بس كان فيه ملبات من بعيد عاكسه ضوء خفيف عليهم .. وخاصة
اذا الشخص جلس في الظلام شوي يصير يشوف الاشياء بشكل اوضح ..
وائل "مركز في عيونها يحاول يعرف مين هي " : مين انتي ؟؟!!
عبير " وهي تطالع تحت .. وبكت بصوت مكتوم "
وائل "ما زال يطالع فيها " : ليه البكى الحين ..قولي لي انتي من المزرعه والا من وين ؟؟!!
عبير "وهي تبكي " : لا مـ ن الـ شرقييـ ـيه ..
وائل "يحاول يستوعب ": كيييف ...
عبير "بصوت عالي بدون بكاء " : الشرقييييييه ...ما تسمع ..
وائل "بتعجب" : الشرقيه ؟!!
عبير "بصوت عالي " : ايوا
وائل "انفجر يضحك" ههههههههههههه: الشرقيه هههههههههه .."يحاول يسمك نفسه"
لا انا اقصد ههههههههههه انتي من بنات العايله يعني من بنات عمي والا من
ههههههههههههه برا المزرعه ..ههههههه
عبير "تناظر فيه وهو يضحك .. انقهرت منه ...ياربي فعلا انا غبيه ..واضحه ايش يقصد وش دخل الشرقيه الحين .. "
وائل "يناظر فيها ينتظر اجابتها ": وت
عبير : من المزرعه ...
وائل : من بنات عمي ؟!
عبير "مشت من عنده تبي ترجع قسم الحريم" : على العموم شكرا لك .
وائل "يمسك بيدها بسرعه .. ": وين رايحه من جدك انتي !
عبير "طالعت في يده وهي ماسكه يدها .. وخافت منه ": ايش تبغى مني اتركني ..
وائل " حس ببرودة يدها اللي تدل على الخوف والارتباك .. سحب يده ": انا اسف
بس صعبه ترجعين الحين انتي عارف قسم الرجال جنب قسم الحريم والشباب كلهم
هناك الحين ..
عبير : لا هما قالوا بيدخلون بيت الشعر ..محد بينتبه لي ..
وائل "قرب منها .. بالرغم انه حس بارتباكتها بس طنش" : عندي فكره افضل ... ممكن تسمعيني ..
عبير "تطالع في عيونه اللي مركزه عليها وباستسلام": قول الفكرة وش عندك ..بس ترى لو ما عجبتني ما راح تجبرني على شي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنوثة خيالية   الأربعاء نوفمبر 09, 2011 7:26 am

عبير "تطالع في عيونه اللي مركزه عليها وباستسلام": قول الفكرة وش عندك ..بس ترى لو ما عجبتني ما راح تجبرني على شي ..
وترى انتبه احنا بمزرعه يعني لو اصيح اجمع عليك امة لا اله الا الله ..ترى لحد الحين ما تعرف مين عبير ..

وائل "ابتسم من كلامها ": ماشي بس تعالي معي "ومد يده لها "تعالي لا تخافين
..بنروح سيارتي " ومسك يدها بالرغم من انها ما مدت يدها له".....

عبير"سحبت يدها بقوه وبصوت رافع وهي معصبه" : ايششش سيارتك .. ما توقعتك نذل يا وائل لها الدرجه ..

وائل "تفاجأ من كلامها وقف يطالع فيها..مصدوم من اللي قالته .. قرب منها
اكثر وضيق عينه وعض على شفاته وقبض على يده بقوه .. وتكلم من بين اسنانه"
:سمر دائما تخلي عبايه احتياط بسيارتي "وطالع فيه من فوق لتحت " عشان
تلبسينها بدال لبس الشبهه اللي عليك هذا .. وتقدري ترجعي وانت متطمنه على
انك عبير مو يوسف "قالها بسخريه"...

عبير "بلعت ريقها وخاصة انه قرب منها مره حتى ان صدره تقريبا بدا يلصق في
صدرها ..بقوه تحاول تغطي على ارتباكها ": ط ط طيب جيبها ليه انا اجي معاك
..

وائل "بعد من عندها على الرغم من انه كان يضحك في داخله " : اوكي بتنتظريني
هنا في الظلام لوحدك ..براحتك ..بس لو شافوك الشباب مره ثانيه ايش بتسوي
بتكشفي نفسك قدامهم ..؟؟!!

عبير "طنشته وراحت تمشي على جنب السور اللي كل لمبات"

وائل "يطالع فيها وهي تمشي ومركز على جسمها وكيف خطواتها ثابته ورزينه
وكلها غنج ودلع .. مصيبه والله لو شافوها بنت 100% .. وخاصة اخوها سعود
بيقطعها قطع " : تعال يوسف انتظر ..

عبير "وقفت تطالعه ": وش تبغى ..

وائل "كان يركض وصل عندها .. ورفع صوته ": انا كل ما كلمتك قلتي وش تبغى ...يعني ايش ابغى..... ترى انتي اللي محتاجتني .

وقف قدامها ومع اللمبات صار شكله واضح لها وهي واضحه له ..

وائل "وش هالعيون والرموش ..ماشاء الله ..وهالنعومه في الشكل"

عبير "يا ويلي عضلاته واضحه خاصة مع التيشرت الاسود العلاقي والبنطلون
البرمودا البيج .. حتى ملامحه وشعره مرره خطير ... استغفر الله بس مابي
اطالع .. نزلت عيونها " ..

عبير : وائل

وائل "باهتمام" : ها ....

عبير "بكت بقوه ": استر علي يا وائل تكفى انا بنت عمك ..

وائل "تفاجأ من ردة فعلها .. ورحمها مرره .. وبصوت كله حنان": عبير انا
والله ما ابغى منك شي ..ولما شفتك مع الشباب خفت عليك لما ميزت انك بنت
..خفت لو تكوني اختي او احد من بنات عمي وكنت بتصرف زي ما سويت معاك او مع
غيرك.. وانا ما ابغى منك شي الا توصلين لقسم الحريم بدون فضايح ..خلي
طلعتنا تعدي على خير يا بنت عمي اللي جايه.. " ويغمز لها بابتسامه " من
الشرقيه ..

عبير "انحرجت منه وما قدرت تمسك نفسها " : هههههه

وائل "جالس يطالعها وهو مبتسم "

عبير "انحرجت منه ومن نظراته .. وفي نفسها .. وش فيه مرة جرئ ..ما يستحي " : طيب .... نروح ..... سيارتك .....؟!!

وائل "كانه توه صحي من نظراته لها " : ها ... ايه ايه يالله مشينا ..

""""""""""""""""""""""

..الشباب برا بيت الشعر فرشوا لهم فرشه وجالسين يسولفون ...



سعود : وين شارد يا عبدالله...

عبدالله :ها.....ا ا ... لا ولا شي ...

خالد : اكيد يفكر في يوسف .. صح

احمد : يوسف الابكم هههههههههه....

عبدالله : هههههه لا ... انتو كاشفيني كذا على طول يبغالكم تغيير ...لازم اشوف لي ناس ما يكشفوني هههههه...

سعود : لو تغير في اليوم ميه واحد مصيرك ترجع لنا .

احمد : وانا اشهد ..

عبدالله : انطموا بس ..."يطلع الجوال من جيب بدلته" بكلم وائل ..

خالد : وش تبي فيه خله مع صاحبه شوي ...ترى ماله نص ساعه معاه ..

عبدالله : بس ..

خالد : لابس ولا بساس ...هههههه .. اذا تاخر ساعه ساعتين كلمه ..

عبدالله"يقفل الجوال ويرجعه في جيبه" : خلاص ماشي ...

سعود : شباب ودكم في شاهي على الفحم ..

احمد : أي والله تسوي خير فينا ....

خالد : يالله بقوم اشب الحطب

سعود "يحط يده على رجل عبدالله": يالله يا عبدالله قوم نتسلى نسوي شاهي وفشار خلنا ننبسط ..وانسى وائل شوي ..

عبدالله "بدأ يطنش وائل " : معاكم حق يالله نقوم نسوي لنا شي مع الشاهي ...

احمد : ايه عبدالله هو والجوع اعداء ..

الكل : هههههههههههههههههههه



""""""""""""""""""""""""""



وفاء "دخلت على نجوى وسمر تركض": شفتوا عبير ؟

نجوى , وسمر : لا ..

وفاء "بخوف": طيب ايش اسوي ؟

نجوى , وسمر بداو يشكون ان في الموضوع شي

سمر "بارتباك ": ايش فيه ايش صاير خبرينا ..

وفاء : خالتي ام سعود تبغى بنتها عبير .. والكل دور عليها ما حصلها ..

نجوى : ليه خايفه عليها وين بتروح يعني .. عبير بنت عاقله اكيد تتمشى في المزرعه والا شي ..

وفاء : خلاص بروح اشوف اش صارعند الحريم ..

نجوى , سمر : جايين معاكي "وطلعوا مع وفاء لعند الحريم"



"""""""""""""""""""""

وائل "يمشي متجهه الى سيارته ..وهو مبتسم ..كل ما مسع صوت عبير .. غريبه والله هذي البنت "

عبير "وجع ولا يلتفت يشوفني وانا خايفه من الحشرات اللي في كل مكان تطير
علي وتيجي على ملابسي .. يممممه " : وائل انتظر ... يمممممه ... وعععععع وش
هالحشره ... اوف ...اآي .. وائل ...وائل "بكت " وائل ..

وائل "لف عليها لما حس انها بكت وهو يضحك" : هاه .. وش عندك ..ترى صجيتيني
كل ما مشيتي شوي تكلمتي ...صدق حريم ما يحبون يسكتون ..هههههه

عبير "والعبرة خانقتها ": ايه اتريق ما عليك انت ..ليه ما خليتنا نمشي على
السور مو افضل من اننا ماشين من وسط المزرعه ..مابقي ضفدع ولا صرصور الا
انا داعسه عليه .. ولا فراشه ولا حشرات طايرة الا جت على وجهي ..

وائل "انفجر يضحك": ههههههههههه الله يقطع ابليسك ...

عبير "حطت يدها على خصرها .. ومعصبه ": ليه تضحك حضرتك ..

وائل "يحاول انه ما يضحك": عليك بكششش ..اولا المرزعه مافيها لا ضفادع ولا
صراصير ...ثانيا وهذا الاهم الحشرات الطايرة تيجي عليك لانك مشغله كشاف
جوالك ...ومعروف انها تحب النور وتتجمع عليه ..

عبير "بصوت يحزن" :بس اذا طفيته ما اشوف .. واخاف من الظلام .

وائل "قرب منها وحس فيها.. وبصوت كله رجوله" : طيب ..طفيه وهاتي يدك عشان لا تخافين ونوصل اسرع ..

عبير "طفت الجوال " : امممم ..."صعبه امسك يده ... فكري يا عبير
...امممم...وبصوت واطي كله خجل".. ممكن امسك بالتيشرت تبعك بدل يدك ...

وائل "طالع فيها شوي ..وباستسلام .. طالع في التيشرت تبعه وطلعه من تحت البنطلون وشده على جنب " : تمسكي مضبوط اوكي .

عبير "بصوت كله حماس" : اوكي

وائل "يضحك على حماسها " : شكلك تحبين المغامره ..

عبير "بنفس الحماس ": يسسس اكيد احبه .."وضحكت ضحكه خفيفه "

بس وائل انتبه لضحكتها وابتسم وهو يمشي ..

"""""""""""""""""""



عند الحريم في المزرعه ..



ام سعود : وينها وين راحت وين اختفت ....

ام عبدالله : تعوذي من الشيطان يا بنت الحلال ...اكيد هي هنا والا هنا وين بتروح يعني ..

ام وائل : يا ام سعود الله يهداك تخافين على عبير؟! .. عبير بنت عاقله ومستحيل تسوي شي غلط ..هي اكيد قريب بس يمكن ضاعت ..

ام خالد : ايه ترى انتو من زمان ما جيتوا المزرعه وترى تغيرت كثير عن اول
كل شي فيها تغير حتى احنا صرنا نضيع فيها ماشاء الله لا قوة الا بالله .

الجده دخلت مع شيماء اللي كانت معاها في غرفتها تعطيها علاجها.

الجده : انا يا ام سعود بنفسي لو تاخرت نص ساعه ثانيه بطلع ادورها ...لا تبكين ولا شي ...

شيماء"بتكبر" :استغفر الله ... وين راحت هالغبيه ...

ام عبدالله "تطالع بنتها بعصبيه" : شيماء مو وقته هالكلام ...مو شايفه حاله عمتك ..

شيماء "لفت وجهها عنهم وتطالع التلفزيون .. بدن اهتمام "

نجوى , سمر , وفاء : يارب عدي اليوم على خير ..



""""""""""""""""""""



وائل "يتنفس بصعوبه .." : وصلنا السيارة اوف تعبت وانتي ؟

"لف على عبير بعد ما فكت التيشرت .. وشافها تعدل الشماغ واللطمه عشان لا
يشوفها وائل .. بس هو كان يطالع فيها وهي لسى ما رجعت الشماغ على فمها
وخشمها وتترك عيونها بس ..."

عبير "انتبهت لوائل يطالعها ": هييييي انت ليه تطالع ولسى ما خلصت ..."ولفت وعطته ظهرها"...

وائل "ابتسم .. والله انك غبيه ..بنت بجمالك وجسمك هذا تعرضين نفسك لكذا
ليش ...نفسي افهم ": اقول ما طحنا في جمالك يا اخت عبير .."وهو يتجه
لسيارته من باب السواق "كنت ابسالك تبغين مويه ..."دخل سيارته وجلس يدور
على مويه " ..ايه لقيتها اشوا فيه وحده احتياط "وفتحها وشرب من نفس
القاروره"...

عبير بعد ما عدلت شماغها لفت عليه شافته يشرب جوا السيارة "والله ميته عطش
.. دقدت على القزاز من جهة الراكب اللي جنب السواق .. واشرت له يعني ابغى
مويه هاتها "...

وائل "نزل من السيارة بخفه وبحركه سريعه ..لفتت انتباه عبير ..ولف لعندها
وقرب منها وهو يشرب من القارورة .. بعدها من فمه .. وقف قدامها ": تفضلي
اشربي ..

عبير "تطالع فيه وتطالع في القارورة .. هو لسى ماد يده لها بالقارورة ... ": امممم .. أ أ ...ما عندك كاسه والا قارورة جديده .

وائل "استغرب منها ..بس بعدين ضحك ..": اوه متقرفه تشربين من بعدي ... "وحك
راسه بخجل" : والله يالله لقيت هذي القارورة ..اسف ما كنت ادري انك ما
تحبين تشربين من ...

عبير "قاطعته .. عطشانه مرره " : لا ما عليك هاتي بدبر نفسي ..

"اخذت القارورة .. ولفت تعطيه ظهرها عشان لا يشوفها وهي تشيل الشماغ من على
فمها .. وائل فهم حركتها وراح فتح شنطة السيارة ..عشان يدور عباية سمر .."

وائل "يطالع في عبير وهي مو منتبهه له .. وهي تشرب من نفس القارورة اللي
شرب منها .. حس باحساس حلو .. ابتسم من قلب .. واتجه لها بالكيس اللي فيه
العبايه "

وائل : امسكي هذي العبايه ..

عبير "عدلت شماغها وقفلت المويه.. ومدت يدها ": الحمدلله لقيتها ..."طالعت
في وائل وعينها في عينه" مشكور ما قصرت .."واخذت الكيس ومدت يدها الثانيه
له بقارورة المويه " اسفه تعبتك معاي ..

وائل "يناظر القارورة ولسى فيه مويه شوي .. وابتسم لها " : احنا بالخدمه باي وقت ..

جت بتلبس العبايه فوق الثوب ..

وائل : من جدك انتي بتلبسينها فوق الثوب تبغينهم يكشفوك لو دخلتي واحد شافك ايش بيقول ..

عبير "كانها تفكر بكلامه ": اممم ... صح ..شكلي بفصخ الثوب افضل ..وابقى بالبنطلون ..افضل كذا ..

وائل "كتف يدينه وميل جسمه شو عليها ..ويطالعها بنص عين .. وهو مبتسم " :
ما تبين تيشرت والا بنطلون ..ترى شنطتي بالسيارة لسى ما نزلتها ..

عبير "ارتبكت من حركته " : لا مشكور ... اصلا لبست الثوب فوق البنطلون والبدي اللي كنت لابسته ...يعني مو محتاجه شي ..

وائل : هههههههههههههه "احرجتها حرام عليك يا وئل وش تسوي بالبنت .. بس احسن تستاهل عشان ثاني مرة لا تسوي حركتها الغبيه هذي .."

عبير "تطالع في وائل اللي مسرح فيها": هيييي ...ممكن تبعد شوي عشان افصخ الثوب ..عيب تشوفني بالبنطلون ..

وائل "ابتسم .. قرب منها .. وقرب اكثر .. وهي من خوفها رجعت على ورى ولصقت
بسيارته .. وهو يقرب مع انه حس بربكتها وخوفها ...بس طنش ومد يده لوجهها ..
عبير غمضت عيونها من الخوف .."عبير : "شكله بيضربني والا ايش بيسوي يا
ويلي "

وائل " بضحكه كلها مكر": هههههههه شوفي حشرة كانت قريبه من وجهك شلتها بس
..لا تخافين "ما احلى ريحة عطرها .. وربي تذوب الواحد غصب عنه ..يحاول يخلي
صوته جهوري وعادي "بسرعه خلصي خلينا ننهي الفلم الهندي تبعك هذا ..."وهو
معطيها ظهره وبيبتعد عنها عشان تلبس على راحتها" بسررعه يا بنت الشرقيه ..

عبير : ههههههههههههههههههههههه

وائل "عجبتها الكلمه ..ابتسم بقوه ...وكان وده يشوفها بدون شماغ ولا ثوب
..بس حرام البنت وثقت فيني وهي بنت عمي لازم اخاف عليها ..جلس بعيد ينتظرها
..واخذ جواله يدق على الشباب "



"""""""""""""""""""""""""



عند النار مجتمعين الشباب ...

سعود : جوالك يا عبدالله .....عبدالله جوالك ..

عبدالله "يغسل الفناجيل حقت الشاهي": شوف مين اذا تعرفه رد انت ...

سعود : هذا ............. وائل ....الو

وائل : سلام

سعود : وعليكم السلام .. انا سعود عبدالله مشغول .. وينك يا شيخ

وائل "ارتبك تذكر عبير اخته ..لف للجهه اللي هي فيه ورجع يكلم سعود" : ها.... أأأ .. ايه انا بخير وكل شي تمام..

سعود : شكل يوسف اخذك منا هاه ..ترى عبدالله اللي قال بيغيرنا مو انت والا عجبتك الفكرة واخذتها انت ...ههههههههه

وائل : لا حشى والله ما احد ياخذني منكم .. بس يوسف عنده مشكله او ظرف وحب بس يفضفض ...انا جايكم بعد شوي ..

سعود : انت رحت بالسيارة والا مشي والا كيف ما سمعنا صوت سيارتك ..

وائل "يبعد الجوال عن اذنه .. ياربي وش اقول له ذا.. احس اني مو على بعضي
وانا اكلمه واخته معاي .. رجع الجوال على اذنه " : اقول سعود وين عبدالله
ليه مارد على جواله ..

سعود : عبدالله كان يغسل الفناجيل ...يالله تعال الحق الشاهي على الفحم يحبه قلبك ...

وائل : ان شاء الله جاي ...يالله باي



"""""""""""""""

عبير "تطالع يمين ويسار تدور على وائل من ورى سيارته .. وشافته جالس بعيد
.. ونور شاشة جواله توضح مكانه بالضبط ..": انا خلصت .."شكله ما سمعني ..
بصوت اعلى": انا خلللصت ...

وائل "انتبه لصوتها ولف بسرعه ... وشافها تاشر له .. وقام بسرعه متجهه ناحيتها وهو يدخل جواله في جيب بنطلونه ..": خلصتي ..

"عبير لبست عبايه سمر اللي على الكتف ومعاها طرحه بدون غطوه وهذا خلاها
تسوي الغطوة على شكل لثمه .. والعبايه مخصرة نوعا ما وماسكه على الجسم ..
وائل يطالع فيها ..ياربي هالبنت كل شي عليها حلو ..بالثوب تخبل والحين
بالعبايه تطيح الطير من السماء "

عبير "انحرجت وهو يطالع فيها من فوق لتحت ": مشينا ..

وائل "انتبه لنفسه " : ايه اطلعي السيارة .."وراح متجهه للسيارة "

عبير"تلف عليه مستغربه": سيارة ليه ..

وائل "وهو يشغل السيارة وشغل لمبة السيارة من جوا وفتح قزاز الراكب اللي
جنبه ..لان عبير كانت واقفه هناك .. وبكلام كله اوامر.. وعبير تطالعه من
قزاز السيارة اللي فتحه": انتي اركبي ورى وخليك نايمه واذا طلعت بوقف
السيارة قريب من قسم الحريم وبترك السيارة مو مضمنه وانا بشوف الوقت
المناسب وبعطيك رنه او بكلمك ...

عبير "لمحت الجديه في كلامه..هزت راسها بالموافقه..وقفت ظهرها .. وقفت شوي
مكانها بدون ما تتكلم ولا تتحرك ...وائل يراقبها .. وش فيها ذي وقفت مكانها
..طلع من السيارة وطالع فيها لقيها مرفعه عبايتها .. لحد صدرها ومنزله
راسها تدور جوالها في جيوب بنطلونها الابيض الماسك على جسمها ... وائل
..يحاول يبلع ريقه ما قدر نشف فمه من اللي شافه ..وعبير مو منتبهه .. رجع
بسرعه للسيارة .. وقفل الباب بقوه ...عبير انتبهت له واشرت بيدها يعني
انتظر شوي ...لانها ما درت انه نزل من السيارة ....وائل مركز يطالع قدام
ولا يبغى يلتفت جهتها ... "

عبير "تدخل راسها من القزاز.. وبتردد" : وائل .... امممممم .. دق على جوالي ما حصلته ..

وائل "هذي البنت وش تبغى تسوي فيني اليوم .. وربي صرت اخاف عيها مني ...لا
لا يا وائل انت دقيت الصدر وقلت بتنقذها كمل جميلك ..اعوذ بالله من الشيطان
الرجيم.. "

عبير "بدلع بس مو متقصده شي ": وائل دق علــ .............

وائل "قاطعها .. مو قادر حتى اسمي يا محلاه من فمها ": كم رقمك؟

عبير : بس بشرط

وائل : شرط .... ايش الشرط

عبير : ..........

وائل "ما يبغى يطالع فيها عشان لا يتعلق فيها ...بس لما ما ردت عليه لف
عليها لقيها ... ترمش بعيونها وتفرك عيونها بيدها .. حتى منظرها بهالشكل
العفوي خل شكلها جذاب .. "

عبير "وهي تفرك عيونها": ايه .... الشرط انك تمسح رقمي بعد ما اوصل عند الحريم ....

وائل "جالس يطالع فيها .. وربي عليها رموش يا طولها ماشاء الله ...يحق لها
تتاذى عينها .. وابتسم من شكلها " : اقول حافظة رقمك والا لا ...

عبير "بالقوة تفتح عينها": ايه ايه ... اممممم ... 050امممم 3 امممم... وكملت الرقم

وائل يسجل رقم رقم وهو مبتسم لانها تجلس تتذكر كم الرقم ...

عبير : لا تضحك ... يعني انت حافظ رقمك ... وائل "يطلع من السيارة وهو حاط
الجوال على السبيكر .. عشان يشوف وين جوالها.. طالعها ": ايه حافظه انا
رقمي مميز ..

عبير :بنشوف المميز الحين ..هاه.. دق ؟؟؟

وائل : ايه توه ..

وبعيد شوي عنهم في الظلام بالارض كان الجوال ونغمتها ... حبيتك من قلبي وما انسى ايامك ..نار الشوق كاويني وانت اللي تشفي بالي

عبير: هذا هو ...يسسس " وراحت تاخذ الجوال بسرعه "...

وائل "ضحك على ردة فعلها": الحمدلله اوك.. شوفي رقمي عندك

عبير "ماسكه جوالها": ايه خلاص سيفته ..

وائل "بابتسامه تدوخ": سيفتيه !!... يالله ما راح اتشرط مثلك اقول امسحيه بعد ما اوصلك ..

عبير "انحرجت": لابس عشان لا الخبط .."طالعت فيه وهو لسى مبتسم"يوه منك يالله اطلع ..

"فتحت الباب الخلفي للسيارة وركبت وفي يدها الكيس اللي كان فيه العبابه حطت
الثوب والشماغ داخلهم ..رمت الكيس بلا اهتمام تحت المقعده..وحطت راسها على
المقعده عشان محد يشوفها.. فتح البوابه .. ودخل السيارة ..وهو متجهه جهة
قسم الرجال والحريم .. وقلبه ما كان اسرع من قلب عبير .. "

عبير "تبكي": وائـ ــل خــــ ـايفــ ـه

وائل "يحاول يتكلم بدون ما يحرك شفايفه لانه بيمر من قدام بيت الشعر اللي
جالسين فيه الاولاد": لا تخافين عبير ما بيصير الا كل خير ..

الشباب ... هييييي ... وااااااااااو .... وائل جاء ... وائل جاء....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنوثة خيالية   الأربعاء نوفمبر 09, 2011 7:41 am

الجزء الثاني
<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<

الشباب ... هييييي ... واو .... وائل جاء ... وائل جاء....

عبير سمعت اصواتهم وقف قلبها وزادت في البكاء .....
وائل"حس فيها " :اطمني محد جاء عند السيارة الكل جالس ..وانا بوقفها الحين
وبنزل ادخلهم جوا بيت الشعر ...بس اسمعي لا تنزلين الا لما ادق
عليك...اتفقنا...
عبير "بصوت من بين البكاء": ان شاء الله...
نزل وائل ويحاول يكون طبيعي..اخذ شهيق وزفير بقوه وكذا مرره .. ...ورسم ابتسامه على وجهه ودخل وهو نافخ صدره ..
وائل :السلام عليكم شباب...
الكل : وعليكم السلام
عبدالله : اخيرا ما بغيت تيجي ..
وائل "وهو يجلس ": لا تكبر السالفه انت... بس صديقي وجاء عندي فيها شي ..
خالد : لا مافيها شي بس غريب امره وضعه ...
وائل : لا غريب ولا شي ..يعني لازم اقول وش فيه عشان ترتاحون.
سعود"يمد فنجال الشاهي لوائل " : اقلقتنا فيه شي يا وائل ...
وائل "اخذ الفنجال ..و طالع في سعود .. تذكر عبير اخته اللي في سيارته
..يارب عدي الليله على خير ":الرجال كان يبكي ..وما كان قادر يتكلم عشان لا
تضحكون عليه ..
الكل : يؤؤؤ السالفه كذا ..يحق له
وائل "تنفس ان موضوع صديقه انتهى على خير ": شباب خلونا ندخل داخل بيت الشعر "وقف ".. عشان نلعب بلوت ..
الكل "وقف بدون تردد ": يالله ....مو مشكله ندخل اصلا الجو بدا يبرد ...
وائل "الحمدلله يارب سهلها .." : يالله دخلنا ..

دخلوا الشباب بيت الشعر .. وائل استاذن منهم يروح يطلب لهم فرش وبطاطين من عند الحريم ...

قرب من سيارته ... وشاف الوضع تمام ...دق على عبير ..
عبير "بصوت واطي خجول ": ايوا... وائل ..
وائل "غصب عنه مسك على قلبه لما سمع صوتها": عبير .. الامور تمام اطلعي من السيارة بسرعه ..
عبير "بنفس نغمة الصوت": يعني اروح على طول قسم الحريم مافيه احد ..
وائل "وهو يضع يده على جبهته ويفرك بقوه عليها ..من شدة عذوبة صوتها الخجول
الممزوج بخوف ":ايه ايه ... روحي لقسم الحريم وقولي لهم اذا شافوك كنتي
بالمزرعه تتمشين ..لانهم الظاهر سالوا الشباب عنك ...وخليك طبيعيه "ويلف
يناظرها وهي تنزل من السيارة وماسكه الجوال على اذنها.. بعد شوي عن السيارة
عشان تاخذ راحتها "ولا ترتبكين ولا شي ..انتي فعلا كنت تتمشين في المزرعه
صح " ضحك "...
عبير "وهي ترتب عبايتها ولفت شافت وائل يطالعها من بعيد شوي " : ايه صح احلى تمشيه "وضحكت " .. وائل الف الف الف شكر.
وائل " ياربي يا هالصوت ": العفو بس مو الحين تشكريني اذا دخلتي داخل.. وكل الامور تمام لازم تكلميني وقتها اشكريني ..باي
عبير : طيب ...يالله باي

دخلت عبير بسرعه قسم الحريم وعلى وجهها واضح البكى من لما بكت في سيارة وائل ..

الكل : عبير .. عبير ... عبير ... وين كنتي ..
ام سعود : عبير حبيبتي وين كنتي ؟!!
"عبير بس شافت امها انطلقت عندها وهي تبكي في حضنها .."
ام سعود "تبكي " : وين اختفيتي يا بنتي ...
عبير : خرجت اتمشى في المزرعه وضعت شوي ويالله اني قدرت ارجع .. "بكت بقوه "
نجوى : الحمدلله خوفتينا عليك
ام عبدالله :أي والله الحمدلله
الكل: الحمدلله
الجده : تعالي يا عبير تعالي في حضن جدتك بسم الله عليك شكله جاك خوف وانتي لوحدك بهالليل .
عبير قامت راحت لجدتها وهي تبكي في حضنها ..وجلست الجده تسمي عليها وتقرا عليها حتى وهديت.
شيماء : ليه بزر هي حتى وتخاف .. وترى المزرعه مسورة كلها يعني مستحيل تضيع مردها ترجع ...اوف مناحه على الفاضي ..
وفاء : شيماء مو وقته خلاص ..
ام خالد : يا بنات خذوا عبير معاكم الغرفه وخلوها ترتاح .." وبصوت واطي
"خلوها تنسى اللي صار لها اضحكوا معاها واسهروا وتفرجوا على التلفزيون وسوا
أي هبال في راسكم ..انبسطوا يا بناتي اليوم بس متجمعين وبعده كل واحد يروح
بيته ..
البنات .. يا سلام ان شاء الله عمتي ..
هدى , وفاء , سمر .. اخذوا عبير للغرفه وجلسوا يسولفون ويضحكون ويستهبلون حتى وتضحك عبير وتنسى اللي صار لها ..
ومحد قدر يسالها عن شي لان دخلتها عليهم وهي تبكي تكفي ..

""""""""""""""""
وائل عند الشباب " وينها هاذي ما كلمت ولا سالت ياربي انا جالس على نار وهي
لها ساعه او اكثر من لما دخلت لا حس ولا خبر ..يارب استر عليها ..ان شاء
الله ما يكونوا سوا لها شي ..برسل لها مسج بس ايش اكتب لها فيه اخاف احد
يشوف جوالها وتصير سالفه ..اممم احسن شي ارسل لها مسج فاضي ..اذا هي ذكيه
بتعرف انها نسيت تطمني عليها ..ذكيه ..ههههه .. الا غبيه هذيك البنت ..بس
يا زينها زيناه ..ويا زين الجلسه معاها وسواليفها .. وارسل لها المسج ..وهو
يتذكر كل شي صار معاه هو وعبير في المزرعه ..ههههه"

......................................

عبير وهي تضحك من سواليف البنات وهبالهم جاء لها مسج ..فتحت جوالها لقيت رساله فاضيه من نقطه [ . ].... ..
"في نفسها ..يؤؤؤؤ نسيت اطمن وائل .. ابو نقطه .هههه"

البنات ..خير ست عبير ضحكينا معاك لا يكون جاك مسج فيه نكته قولي لنا تكفين ..
عبير "مرتبكه": لا وين لا نكته ولا شي ...بس دقيقه بروح اشوف ماما واجي ..
البنات : براحتك ..
طلعت عبير من عندهم وكتبت له

>اسفه تاخرت عليك ..الحمدلله الامور كلها تمام ..<

وائل "مسرح مبتسم يتذكر عبير وحركاتها وجسمها وعيونها وكل شي فيها ..
وبعدين طالع في سعود وهو يلعب بلوت .. اممم ..لا هي احلى من سعود ..بس
الظاهر نفس طول الوجه .اممم يمكن ..هي فمها اتوقع صغير ..وفيها غمازات ..
يؤؤ فديت غمازاتها .."
قطع عليه حبل افكارة صوت مسج ..وكل واحد من الشباب يناظر جواله ..وائل "
يضحك بصوت مرتفع " : هههه ارتاحوا هذا لي .. امحق من خلق مين بيرسل لكم
مسجات اخر الليل هاه ..هههههه.

خالد : ليه ان شاء الله بس انت لك مسج واحنا لا .."يطالع في عبدالله" عبدالله ارسل لي مسج بسرعه هههههه....
عبدالله : اقول العب العب خل اخسر عليك نص ريال وانت في وجهي 24 ساعه ..
سعود : انا ايه ممكن لاني بالشرقيه بس انت يا خالد على طول مع عبدالله واحمد..
خالد : لا بالله احمد تراه اخوي يعني غصب علي اشوف 24 ساعه .
احمد: لا تفرح خلنا بس نتخرج من الثانوي وما راح تشوف وجهي مره ثانيه ..
وائل "يقرأ المسج باهتمام مره واثنين وثلاثه ..ولا هو مع الشباب ": طيب كل
شي تمام بس ليه ما قالت لي ايش قالت لهم ..اممم ارسل مسج ثاني ..يالله
بارسل ..اذا ردت ردت واذا لا خلاص ..

>ما قلتي لي ايش قلتي لهم <

عبير وصلها المسج ..ردت

> قلت ضعت في المرزعه ويالله عرفت ارجع <

وائل ابتسم لما شاف المسج ...

> مو قلت لك لا تقولين لهم انك ضعتي وخليك هاديه <

عبير ...

>كيف اكون هاديه ..!! ..انا سويت مناحه في حضن امي وجدتي ..حتى جدتي
صارت تقرا علي تقول يمكن صار لي شي من الخوف لوحدها بالليل <

وائل " يا ليتني بدال امك او جدتك ."اممم ..احس اني ابغى اكلمها ..لا وين
تكلمها يا وائل انجنيت ..وش فيها بس اطمن عليها .. واسمع صوتها ...مو قبل
شوي كانت عندي وبين يدي ..وابتسم .. وتذكر لما حس انها بنت وقرب منها وقال
هذا يوسف صديقي ..وحضنتها قدام كل الشباب وقدام اخوها..هههههه .. بتيجي على
مكالمه ..ارسل مسج لها

> ممكن اكلمك عشان اطمن عليك في كلمتين .. ترى تعبت وانا اقرا واكتب ..
اطلعي في مكان مافيه احد .. واعطيني رنه عشان ارجع اكلمك.. وربي ما راح
اطول .<

عبير " يؤؤؤ يبغى يكلم ...اممممم ... قال تعب وهو يقرا ويكتب ..هههههه": بنات عن اذنكم دقيقه ....

وطلعت عبير على السطح قالت افضل مكان ممكن تكلم فيه ...
وعطت وائل رنه ...اللي اول ما سمع الرنه قام بسرعه..وراح لسيارته وجلس فيها
مكان السواق ...وشغل السيارة وفتح المكيف وشغل المسجل على اغنيه ..
وائل " يتنفس بسرعه ..مدري ايش فيني مرتبك ومبسوطه وخايف ..ومتشوق اسمع
صوتها ..مع اني كلمت شيماء بس ما صار لي زي ما يصير لي الحين ...اخذ نفس
طويل ومسك الجوال وضغط على اسم ورد .." : الو عبير السلام عليكم...
عبير " بخجل وبصوت واطي خل صوتها يدوخ ": هلا وعليكم السلام .
وائل : كيفك ؟
عبير : بخير الله يسلمك انت كيفك؟
وائل :انا ..اآه .. افكر فيك
عبير" مرتبكه ":أ أ أ ..ليه ؟
وائل "ضرب جبهته ": اقصد افكر في فيك وفي اللي صار لنا اليوم ..مغامره ولا بالاحلام ..
عبير " تضحك": ايه ..وانا بعد ..
وائل : وشو اللي انتي بعد ..
عبير " بخجل ": افكر في اللي صار لنا مع بعض .
وائل " يا زينها مع بعض من فمها ": عبير قولي لي الصدق الحريم قالوا لك شي ..احد ضايقك ..احد حس بشي ..
عبير : لا محد ضايقني ولا قالوا لي شي ...بس
وائل : بس ايش..!!!
عبير " ونبرة الحزن في صوتها": شيماء بنت خالتي مدري ليه تكرهني ..
وائل "متفاجأ ": تكرهك ليه ؟ ايش سوت لك ؟
عبير : جلست تقط كلام من قبل ما اجي حتى البنات يقولون لي قالت"وهي تقلد صوت شيماء ". الله اعلم هي وين ومع مين ..
وائل "ياربي شكلي غلط تشتكي خطيبتي لي وانا اكلمها مدري تبغى تشوف انا مع مين والا كيف ": ما عليك اهم شي خليك واثقه من نفسك بس ..
عبير " بتريقه": الله يعين زوجها عليها يارب تعرس قريب ونفتك منها ..
وائل "وش فيها هالبنت تتكلم عن خطيبتي كذا ":................
عبير " بضحك ": اذا عندك واحد من اصحابك غثيث وتكره دله على شيماء يتزوجها هههههههههه....
وائل " شكلها ما تدري اني متكلم عليها وشايفين بعض من سنه .. لا ما اتوقع ما تدري الكل يعرف .. بس ليه تتكلم كذا ":.........
عبير : وائل شكلك مشغول وانا كمان مشغوله ...بس حبيت اقول لك الف الف شكر
على اللي سويته يا ولد العم ..والله يستر عليك دنيا واخره ..
وائل " يا قلب ولد العم انتي " : ولا يهمك العفو ما صار الا كل خير ..يالله توصين شي ...
عبير : ايه..
وائل : آمري ..
عبير : احذف رقمي من جوالك طيب ...
وائل يضحك : عبير بحذفه مع اني صرت حافظه والله.. ترى انا احفظ بسرعه الارقام ..المهم بس سؤال ممكن تجاوبيني بصدق ..
عبير : قول ..
وائل " بصوت كله خباثه": ايش سميتيني في جوالك ؟
عبير " تضحك بقوه ": لا مستحيل اقول ..
وائل " خق مع ضحكتها اول مره يسمعها تضحك بهالشكل ...لا والله بتقولين ...لا ادخل الحين عليكم واشوف بنفسي بجوالك ..

عبير " بضحك ": اصلا اتحداك تلاقيني رحت مكان ما تعرفه ..
وائل "يطفي السيارة وينزل منها " : ايش قلتي تتحديني ترى انا محد يتحداني فاهمه يا " ويضحك " يا بنت الشرقيه هههههه..

عبير " انحرجت لما قال بنت الشرقيه.. وقالت بعصبيه ورفعت صوتها ": ايه اتحداك ..اذا انت رجال تعال دورني وين انا ..
وائل وهو يبتعد عن سيارته ويقرب من قسم الحريم ..سمع صوتها فوق السطح .."
ضحك ضحكه النصر " ولف على طول من ورى قسم الحريم وطلع من السلم اللي يوصل
للسطح غير الدرج اللي طلعت منه عبير من جوا البيت للسطح ...
وائل : انتي تحديتيني صح ..طالعي وراك يا بنت العم ...
عبير "تطالع يمين ويسار ..ولفت وراها ..و شهقت بصوت عالي ...": وائل ..خلاص
اسفه ما بتحداك مرة ثانيه ..انزل ..انزل ..." تحاول تلم شعرها اللي كان
طاير مع الهواء على وجهها.. وما تدري ايش تسوي "
وائل " يقرب منها ومركز عليها بنظراته .. ويطالع في بجامتها السماويه
القطنيه اللي كمها قصير وبرمودا .. وشعرها البني الحرير اللي فيه خصلات
عسلي ..وقاصته شلال ...قرب منها اكثر":
عبير" مغمضه عيونها من الاحراج ومنزله راسها " : وائل تكفى ابعد .
وائل " ايش هالجمال والانوثه ياليت اقدر اخذها بحضني مثل ما سويت قبل ..
ودي اشم ريحه عطرها ..بلع ريقه ..وابتسم بخبث وقرب من اذنها وقال بصوت
رجولي واطي ": هاه يا عبير طلعت رجال والا مو رجال ..
عبير " وهي منزله راسها ومغطيه وجهها بوحده من يدها ويدها الثانيه ماسكه
الجوال لما كانت تكلم وائل " : ايه ايه .. وربي رجال.. بس بس .. ترى كنت
امزح.." وطالعت فيه بوحده من عيونها من بين اصابع يدها اللي على وجهها ..
ولقيته يطالع فيها ومد يده ومسك يدها الثانيه على جوالها ...
وائل " بصوت واطي ": فكي الجوال ..
عبير يا ستسلام فكت الجوال لانه اصلا كان حاط يده على يدها .. فعجبه الوضع
..وثبت كفها على الجوال ..وحاولت تسحب يدها من يده بس ما فك يدها .. وقرب
الجوال منه .. وجلس يضغط على ازرار الجوال باصبعها ..
عبير :أأأي ... عورت اصبعي ... تبغى الجوال خذه وريحني ..
وائل " يطالعها بنظرات قويه": ما ابغى اوسخ يدي بجوالك ..."بتريقه "مو كان مرمي هناك عند الضفادع والصراصير ..
عبير "تطالع فيه بقوه وبخوف "... جد وائل ..
وائل "طالع في عيونها وقرب منها اكثر .. واخذ نفس قوي ...وشم ريحة عطرها ": امزح معاك يا "في نفسه قلب وائل "
وائل" نزل راسه يشوف اسمه ايش في الجوال ":ايشششش ..مسميتني نقطه ..
عبير " بخجل ": مو قلت لك مابي اقول ..
طالع فيها وهو مبلم وهي طالعت فيه .. وفجأة انفجروا يضحكون ههههههههههههههههههههههههههههه
انتبه وائل لنفسه انه لاصق فيها من شدة الضحك .. وحس انه ضعيف ومو قادر يمنع نفسه منها ....وهو يطالع فيها وهي تضحك..
وقفوا من الضحك ..وطالعوا ..في عيون بعض..ورجعت ملامح وائل تصير جاده
..هالشي كان كفيل بان عبير تخاف من تغيير نظراته السريعه.. حس وائل بخوفها
...وارتبك.. وقبل لا يتهور ...بسرعه ... رجع يدها مع الجوال
وائل " وقف ":انا ماشي ..تصبحين على خير ...
عبير " بتعجب ": وانت بخير "واخذت نفس وهي تشوفه نازل من السلم اللي طلع منه ..
نزل وائل على طول وراح لسيارته وجلس على المقعده وسند راسه على الدركسون وهو يفكر في عبير واللي صار معاها ..
رفع راسه وانتبه لقارورة المويه ..وتذكر ان عبير اخر من شرب منها وانها
شربت من بعده ...ابتسم ...واخذ القارورة وقربها من فمه وتذكر عبير لما
شافها فوق السطح بدون لا عبايه ولا شي ..وبدا يشرب المويه شوي شوي ..كانها
تسقى بذرة عبير في عقل وائل ..اللي الله اعلم الى وين بتوصل جذورها او
اوراقها ...

صحي من الحلم الجميل وافكارة ..

وائل " انا خايف تكون اخذت عني فكره بطاله لاني تماديت معاها ..بس ايش اسوي وربي انسى نفسي اذا شفتها ...برسل لها مسج ..

>عبير انا اسف لو تعديت حدودي معاك بس كل شي صار غصب عني حتى طلعتي
للسطح مدري ليه طلعت لك ..بس اللي ابيك تفهمينه اني مو راعي بنات ومكالمات
.. وكل شي صار .. بالصدفه وربي شاهد علي ..نسيت اقول لك اني سميتك بجوالي
ورد ..واوعدك اني احذفه الحين ..بس ما اوعدك اني انسى رقمك من عقلي
...اتمنى تحذفي كل المسجات والمكالمات ..والله يستر عليك <

وصل المسج لعبير " قراته .. ابتسمت ...وشالت فكرة انها ترد عليه بعد ما
تذكرت نظراته الجديه لها فوق السطح.. ...مسحت المسجات كلها والمكالمات وكل
شي يخص وائل ..ونامت على سريرها لعل وعسى تقدر تنام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الغزال
مشرف الزاوية الاجتماعية
مشرف الزاوية الاجتماعية
avatar

عدد المساهمات : 1893
نقاط العضو : 3841
تصويتات للعضو : 5
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: رواية أنوثة خيالية   الأربعاء نوفمبر 09, 2011 7:48 am

اليوم الثاني في الصباح الساعه 11
صحيوا الكل وافطروا .. وجالسين يسولفون ...


عند الرجال ...
ابو سعود : يا سعود روح انت واحد من الشباب وجيبوا لنا خروف عشان نذبحه للغداء ...
سعود : ابشر يبا .. عبدالله قم معاي ساعدني ..
عبدالله"بكسل وفيه النوم " : يوه يا سعود اللي يسمعك يقول بتجيبه من السوق
ترى هو في اخر المزرعه ..لما توصل عند الغنم قول للعامل يطلعها لك في
السيارة وانتهينا ..
سعود : افا .. تردني يا عبدالله ..هذا وانا اخترتك انت عشان تونسني في الطريق ..
عبدالله "بملل ": اقول بلا طريق بلا بطيخ ..."وسحب المخده ونام" لاحد يصحيني الا اذا جهز الغداء ..
ابو خالد : يا شباب ما صارت كلها خروف وتزعلون من بعض ..خلاص انا بروح اجيبه ..
ابو وائل : لا والله ما تقوم وهالشباب هنا وش يسون لا يكون بنات على غفله واحنا ما ندري ...
ابو عبدالله : لا افا عليك الحين بيجيبون الخروف وهما اللي بيذبحونه ..
احمد : اوه متوصين فينا شكلكم ..
خالد : الطلعه هذي شكله طلعه تعليميه لنا ..
ابو سعود : ايه البر للرجال
الكل : هههههههههههههههههههههه
سعود"واقف " : يالله خلصونا مين بيجي معي .. بسرعه دام السالفه فيها ذبح خلونا نخلص ونفتك ..
وائل "وقف ": انا جاي معاك يا سعود ...يالله
سعود : كفو والله يا وائل ..توكلنا على الله
الجد : يا سعود وائل .. اذا وصلتوا عند الغنم قولوا للعامل يعطيكم الخروف
اللي وصيته امس ينتبه له ... والله يعطيكم العافيه يا اولادي ..
سعود , وائل : ابشر يا بوي ..الله يعافيك ...

"""""""""""""""""""""""""""
...عند الحريم ...

الجده : اقول يا ام وائل .. وش قلتم في ولد جيرانكم اللي خطب سمر.
سمر بس سمعت السالفه .. وقفت وطلعت برا .. ولحقتها نجوى ""
ام وائل "تطالع في سمر وبعدين في الجده": والله يا امي البنت مو موافقه تبغى تكمل دراستها ..
الجده : الله يرزقها بولد الحلال اللي يسعدها ..
ام عبدالله : ادعي لكل البنات يا امي ههههههه
ام سعود : أي والله الوحده ايش تنتظر غير انها تشوف بناتها متزوجات ومبسوطات..
ام وائل " تطالع في ام شيماء اللي هي ام عبدالله ": مو بس البنات حتى الاولاد لازم يكونوا مبسوطين وماخذين العروس عن اقتناع ...
"وفاء حست ان الموضوع راح يكبر شوي بما ان السالفه فيها شيماء وائل .. بدون
ما تتكلم وقفت ومدت يدها لعبير ..وعبير ما رفضت على طول مدت يدها وقفت
وطلعوا برا يلحقون سمر ونجوى.. واما شيماء كانت لسى نايمه لانها تحب النوم "

ام خالد " تحاول تنهي الموضوع": الله يسعدهم كلهم يارب الاولاد والبنات ..الا ما قلتوا لي ايش الغداء احنا بنطبخ والا الرجال...؟!


"""""""""""""
وائل , سعود في السياره متجهين الى اخر المزرعه ياخذون الخروف..ومروا بالمكان اللي لقيوا فيه عبير امس بالليل ..
وائل "ابتسم لما شاف المكان وتذكر كل اللحظات معاها ..وتذكر كيف حضنها قدام الشباب كلهم.. ابتسم .. وبدون ما يحس ":اآه يا قلبي ...
سعود"لف عليه وشافه كيف سرحان ومبتسم ": ههههههه يابو الشباب وين وصلت ..." وضربه على رجله " نحن هنا ..
وائل " انتبه ان سعود جنبه ..انحرج بس حاول يخف ارتباكه":ها ولا شي ...
سعود : علينا ولا شي ..سرحان ومبتسم و "يقلد صوته " اه ياقلبي ..
وائل " متفاجا ان صوته كان عالي ": والله !!! ... سمعتني ..
سعود : ههههههههههه اللي ماخذ عقلك ...اكيد شيماء ..
وائل " تغيرت ملامح وجهه ": لا مو شيماء ...سوق سوق وانت ساكت ..
سعود " حس ان مزاجه قلب بس جاب سيرة شيماء ": خير وائل فيه شي ..متضايق من شي ..
وائل " يناظر الجهه الثانيه ما يبغى سعود يلاحظ الحزن والضيق في عيونه "..................
سعود " تاكد ان في الموضوع شي ": وائل ..اناعارف اني بعيد عنكم من فتره من
لما رحنا الشرقيه ..ويمكن نختلف انا وانت في اشياء كثيرة ..ومحنا اصدقاء
يعني اسرارنا مو عند بعض ...بس صدقني راح افهمك .. ولو احتجت مشورة او خبره
تراني موجود " وحب يمزح عشان يضحك وائل ويطلعه من الضيق اللي هو فيه "....
ترى لا يغرك سكوتي ..وبيني وبينك تراني مطيح نص بنات الشرقيه .. ولو تروح
تشوف المستشفيات تلاقي نص البنات في الذبحه الصدريه ونصهم في قسم الربو ...
وائل " ابتسم من سوالف سعود ": ليه ربو ..؟؟
سعود : لاني كنت اتعطر من محلات ابو خمسه ريال ..ومدري ايش يصير بس اقرب من
البنت الاقي ازمه الربو جتها وعلى طول المستشفى ..ياخي تعرف ايش السبب
هههههههه...
وائل :هههههههههههههههههه
سعود : اكثر رقم دقيت عليه في حياتي .. تعرف ايش هو ..
وائل : ايش ..
سعود : رقم الهلال الاحمر 997 ههههههههههه
وائل : هههههههههههههه
سعود : ايه ياخي اضحك ..وش ماخذ من الزعل غير الغم والهم ...
يالله وصلنا .."وقف السيارة .. ونزل منها ..واشر على وائل ينزل.
وائل " فتح باب السيارة ونزل رجل ورجل باقي في السيارة ": يا سعود ابوي يقول قول للعامل يجيب الخروف ماله داعي ننزل احنا.
سعود" يحك يده اليمين في الشمال بطريقه شريره وهو يضحك ": نيهاهاهاها ...
لا انا ابي اصيد الخروف بنفسي ..هذي هوايتي أوه ...من زمان عنها .....
وائل : هههههههههههههه ليه هو سمك تصيده " نزل من السيارة وقفل الباب " ..
بس تصدق فكره ماهي شينه ..." اشر للعامل يجي عندهم .. جاء العامل يركض "...
سليم بابا كبير يقول امس فيه خروف خليه على جنب .. وينه هدا خروف ؟؟؟
سليم "يأشر لهم على الخروف ": هدا كروف بابا كبير يقول بكره....انا امسكه لك بس اجيب هبل دكيكه ..
وائل : لا خلاص احنا بنمسكه روح انت كمل شغلك .
" سعود يطالع وائل .. وائل يطالع سعود ..بنظرات كلها ضحك وتحدي ....مع بعض بصوت واحد ...هجوم"
ودخلوا بين الغنم .. وهم يضحكون يطارونها ...دوخوا الغنم وداخوا معاها ههههههههه"

""""""""""""
..البنات جالسات فوق فرشه قدام قسم الحريم ...
نجوى : بلا دلع يا سمر خلاص الموضوع انتهى ..
سمر " بزعل ": كنت افكرة انتهى ..بس شكله ما انتهى الا بالنسبه لي انا ...
وفاء : وربي انك حساسه زياده عن اللزوم ..جدتي كانت تسال بس .
نجوى : ايه عادي انت بنت ولدها ما تقصد شي ..
سمر : انا مو زعلانه من جدتي لا والله ...بس سيرتهم تضايقني .
عبير " مو فاهمه شي "
وفاء : بكره يجيك اللي احسن منه ..وترى على فكره الكل ما كان راضي مرره عن هالخطوبه .
سمر : ليه ؟
وفاء : لانهم ما يقربون لنا ولا نعرف عنهم شي الا انهم جيرانكم ..ترى هذا زواج مو لعبه يعني ما تدرين ايش اصلهم وفصلهم .
سمر : كلنا اولاد تسعه مافيه فرق بيننا ..
"شيماء توها صحيت من النوم وطلعت عند البنات وفي يدها سندوتش بالجبنه .. وكاسه شاي ..وجلست تسمع في ايش يسولفون "
وفاء : ايه بس العرق دساس ..
شيماء " وهي مو فاهمه السالفه ": والله يا زين عرق السوريين .. على الاقل الوحده يجي لها اولاد بيض وعيون حلوه وشعر بني ناعم.
نجوى " فهمت اختها ..انها تقصد كمال ولد جيرانهم لانها قالت لها مره انها تحبه .." : ليه وش فيهم السعوديين مو ماليين عينك .
عبير " مو فاهمه شي بس ساكته تسمع ولا مهتمه "
سمر " طالعت فيها بكرهه .. واللي سمعها يقول اخي ميت فيها ما تدري انه مغصوب عليها ": فكونا من هالسالفه الله يسعدكم .
شيماء " وهي تاكل ": أي والله بلاش سيرة شباب السعوديه اللي تسد النفس .
نجوى "بصوت واطي ما سمعها الا وفاء ": ايه ماشاء الله انسدت نفسك خخخخخخخخخ
وفاء : ههههههههههههههههههههههه.
سمر " ابتسمت لهم.. وقفت.. وقفوا معاها وفاء ونجوى..خايفات عليها ": بنات
معليش ابغى اتمشي لوحدي .." وفاء ونجوى طالعوا في بعض وطالعوا فيها "
سمر "تطالعهم بضحكه .. لانها شافت في عيونهم الخوف عليها ": ههههه لا
تخافون بس بتمشي ." وبمرح مصطنع "...وارتاح من وجيهكم شوي من امس وانتو في
وجهي ..
الكل : ههههههههههههههههههههه
وفاء : لا كذا اطمنا عليك يالله انقلعي ...ههههههههههه
الكل :ههههههههههههههههههههه
عبير " طالعت في سمر وهي رايحه ": سمر ما تبغي تلبسي عبايه ..عشان تاخذين راحتك ..
سمر " كانها توها تستوعب ": أي والله وانا بعد طالعه كذا ..هههههه.. مشكورة
عبير انك نبهتيني مو مثل البقر هذولا "تأشر على نجوى وفاء "
سمر " تنادي الشغالة ": دالي .دالي
دالي : نأم
سمر :جيبي عبايتي من فوق ..وقولي لماما اني بخير بس بطلع اتمشى بالمزرعه شوي ...
دالي :تيب .
شيماء" تطالع عبير ": في أي صف يا عبير ؟
عبير : ثالث ثانوي .. زي سمر ..
شيماء : اها ..اجل اختي نجوى اصغر منك بسنه ..
عبير : ايه بس وش فيك نسيتي انا بأي سنه.. صح اننا نقلنا الشرقيه من سنتين بس نجيكم في الصيف كل سنه ... وترى انا بنت عمك..
شيماء : والله اللي بعيد عن العين بعيد عن القلب ...
نجوى " تأشر لعبير ..بحركه يدها على شيماء يعني ما عليك من كلامها ": اقول بنات ودكم في فصفص وشاهي ..
الكل : أي والله ياليت ...
دالي : سمر خد ابايا.. ومدام تقول اذا انت يروه المزرأه جيب نأنأء//سمر خذي
العبايه ..ومدام تقول اذا انتي بتروحي المزرعه جيبي نعناع//...
سمر " وهي تلبس العبايه ": طيب ..طيب
وطلعت سمر من عند البنات وجلست تتمشي في المزرعه بين الشجر ..

""""""""""""""""""""""""""""""""

ابو سعود : وين سعود وائل تأخروا ..
عبدالله : ما تعرفهم يومهم بسنه هذولا يا عمي ...
ابو خالد : خالد دق عليهم شوفهم ..الساعه صارت 12 ونص ..ولسى وراكم ذبح وطبخ ...متى بنتغدا..
الجد : أي والله دق عليهم لاننا على المغرب بنرجع البيت ما نبي نتاخر ...
ابو عبدالله : يبا وش عندك مستعجل تونا امس جينا ..اذا ما عندك شغل ضروري خلنا نجلس اليوم بعد ..
الجد : لا عندي اشغال ..اذا ودكم تجلسون انتم اجلسوا بس انا باخذ مرتي والشغاله وبرجع البيت ...
ابو عبدالله : لا يبا معاك دامك انت وامي مو معانا وش نبي بالجلسه.
الجد " ابتسم "..
احمد " وقف يطالع لبعيد ": اخيرا شرفوا سعود وائل ...
الكل : الحمدلله اخيرا ..
عبدالله : اشوا اني ما دقيت عشان لا يخسروني ..
خالد : يا البخيييل هههههههههههههه
الكل : هههههههههههههههههههههه

"""""""""""""""""""""""""""""""
سمر كانت جالسه تقطع نعناع ..وسمعت صوت السيارة كل ماله يقرب .. وطالعت
وشافت السيارة جايه مسرعه من جنبها مع انها بعيده عن مسار السيارة بس حوض
النعناع قريب من الجدار ومسار السيارة ...خافت وقفت بسرعه ولصقت بالجدار
..وهي ماسكه طرحتها اللي رمتها على راسها باهمال لانها ما توقعت يكون فيه
احد ... ومن شده ربكتها طاحت الطرحه وحاولت تعدلها بسرعه ...بس كانت تطيح
زياده وشعرها مع الهواء صار يطلع اكثر ..

سعود و وائل .. انتبهوا لها وهي توقف واضح انها خايفه من طريقه لصقها في الجدار ومسكها للطرحه ..
وائل " يارب تكون عبير.. بس ..بس .. شعرها ..لا لا ...هذي سمر شعرها الاحمر اكبر دليل ": سعود وقف ....
سعود " ضرب بريك وقف بسرعه .. وبخوف..لف على وائل ": وش فيه ..وش فيه يا وئل ..
وائل " لف على سعود وطالع في شكله وهو خايف ": وش فيك خايف هههههههه ..بس بشوف سمر واجي ...
سعود " بعصبيه ": الله يقطع ابليسك خوفتني ... وتوها سمر جت ببالك يعني ..
وائل " يأشر على سمر ": هي هناك دقيقه بشوفها .." ونزل من السيارة ".
سعود " كيف عرف انها اخته ...انا لو هي عبير ..ما عرفتها ..
وائل " يقرب من سمر ": سمر.. وش فيك هنا وليه لوحدك .
سمر " تطالع في وائل بخوف وهي تبلع ريقها .. ومتفاجأة ": وائل انت اللي كنت تسوق اللي يقطع ابليسك ..خوفتني " وبكت ".
وائل " يقرب منها وهو يضحك": ههههه يا خوافه .. لا مو انا هذا سعود اللي
كان يسوق ...بس انتي ايش تسوين هنا لوحدك .." ويطالع في النعناع اللي بيدها
" كنتي تقطفين نعناع.
سمر " تمسح دموعها ": ولا شي طلعت اتمشى ..وبعدين قالت لي ماما اجيب لهم نعناع ..
وائل : طيب خلاص يكفي النعناع هذا تعالي معانا نرجعك لقسمكم.
سمر : لا .. ابغى اتمشى ..تكفى وائل خلني ..
وائل " باصرار وهو يسحب يدها ": لا ممنوع .. واصلا يا بنت الحلال احد يطلع يتمشى في هالظهيره شمس تفقع الراس..
" وبصوت كله حنان " وانا ما ابغى اختي حبيبتي تتعب ..
سمر"باستسلام ": طيب " وغطت وجهها بالطرحه ورمتها بطريقه بسيطه على راسها ".
سعود " يطالع في وائل وهو راجع للسيارة ومعاه سمر.. ابتسم ": هلا والله ..
وائل " فتح الباب الخلفي لها وركبت ..ورجع ركب هو قدام جنب سعود ": توكل على الله ...
سعود " مبتسم": انت تامر آمر .
وائل " يطالع فيه ": اقول امش امش وبلا كثرة كلام " الحين انا غرت عليها
وهو بس ابتسم لاختي اجل لو عرف ايش صار بيني وبين اخته عبير وش بتكون رده
فعله ..يالله كل شي صار بالصدفه مالي دخل فيه ولاني مخطط له .. بس احلى
صدفه بحياتي ..وابتسم ابتسامه قويه "..

وقفت السيارة ونزلت سمر بسرعه ودخلت قسم الحريم .. ونظرات سعود تلاحقها ..
وائل : سعود تعال ساعدني ننزل الخروف ..
سعود : ها ... ايه جاي جاي ...

ودخلوا على الشباب في بيت الشعر ...
سعود , وائل" العرق وريحه الغنم تفوح منهم " : السلام عليكم .
الكل : وعليكم السلام ...
احمد " يقرب منهم ": عسى بس على التاخير جبتوا جمل ..
الكل : ههههههههههه
سعود : لا خروف باقي ما ترقى وصار جمل هع هع هع
الكل : ههههههههههههههههههه
احمد " يحط يده على خشمه ": اف اف اف وش هالريحه ...نمتوا انتو في حظيرة الغنم ..اف اف وش هالريحه ..
وائل " يشم نفسه .. ويطالع في سعود ": كله من سعود ابو المغامرات ..
سعود : هههههههههههههه ..وربي فاتكم" وجلس هو و وائل" ..ههههه" وحكى لهم ايش سوا مع الغنم.. والكل ضحك عليهم "
الجد : روحوا يا اولادي تروشوا وبعدين تعالوا ..
وائل : حتى انت يا بوي ...ههههههههههههه
عبدالله : ترى مافيه الا حمام واحد حق الترويش ...اللي يسبق ..
سعود" وقف بسرعه واتجه لجهة الحمامات.. وهو يضحك" انا اول.
وائل " معصب ": المفروض انا قبلك لان فكرة مطاردة الغنم فكرتك ..
ابو خالد : لا تتهاوشون فيه عند الحريم حمام ترويش ..واحد هنا واحد هنا وخلصوا في نفس الوقت ..
سعود : انا هنا سبقت .باي " وراح يتروش ".
وائل " انحرج من اقتراح عمه .. فسكت ": خلاص بنتظرة امري لله ..
الجد : روح كلم امك والا اختك وقول لهم يسون لك طريق تدخل حمام الترويش ..
وائل " باحراج ": لا ماله داعي يا بوي ..راح ابلشهم والخبط قعدتهم ..
الجد : اللي موجودين كلهم زوجات اعمامك .. والبنات عندهم الدور الثاني .."
ومد يده وضربه على قفاه بشويش ..وبضحكه " وانت بعد لا تنام في الحمام تروش
بسرعه واطلع ..
وائل " باحراج وباستسلام ": ان شاء الله يابوي ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رواية أنوثة خيالية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تجمع أهالي قرية برير المحتلة :: ملتقى المواضيع العامة والمتنوعة :: ملتقى المواضيع العامة والمتنوعة-
انتقل الى: